سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| الشعب يريد إسقاط النظام.. مظاهرات في تونس تشتعل غضباً والمحتجّون يحاصرون البرلمان

انطلقت مظاهرات في تونس اليوم الثلاثاء، قام خلالها الأمن التونسي، بإغلاق محيط مقر البرلمان، والطرق المؤدية إليه، بعد توافد عشرات المحتجين للوقوف أمامه، خاصة من حي التضامن.

مظاهرات في تونس

وذكرت وسائل إعلام تونسية، أن الأمن التونسي نصب الحواجز لمنع المحتجين من الوصول إلى مقر البرلمان، عقب الإعلان عن وفاة شاب محتج متأثراً بجراحه في مدينة سبيطلة جنوب العاصمة.

وطالب المحتجون قرب البرلمان، بإطلاق سراح المتظاهرين الذين جرى إيقافهم إثر الاحتجاجات الليلية التي شهدها الحي خلال الأيام الماضية، ونادى العشرات منهن بإسقاط النظام الحاكم في تونس بشعارات مشابهة لشعارات الثورة التونسية قبل عشر سنوات.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| هل هي ثورة ثانية.. تونس تشتعل ب احتجاجات غاضبة وتحطيم محال ومحاولة سرقة بنوك

وكانت قد شهدت منطقة سبيطلة عقب وفاة الشاب، هجوماً من قبل مجموعة على مركز للشرطة، ومحاولة إحراقه، في وقت انتشرت فيه قوات الأمن في المدينة لحماية المنشآت العامة فيها.

 

الغنوشي يدعو للتهدئة

من جانبه قال رئيس مجلس نواب الشعب التونسي راشد الغنوشي، اليوم، مشدداً على حق التظاهر السلمي “دون تخريب”، واعتبر أن الشباب الذين تم القبض عليهم خلال الاحتجاجات الأخيرة “ضحايا لفشل لمنظومة التعليمية والاجتماعية”.

وجاء حديث الغنوشي خلال جلسة لمجلس النواب لم يحضر فيها سوى 150 نائباً من أصل 217، ورئيس الحكومة هشام المشيشي والوزراء المشمولين بالتعديل الحكومي الجديد.

اقرأ أيضاً: قوات الأمن تمنع مسيرة احتجاجية باتجاه شارع الحبيب بورقيبة في تونس العاصمة

ولفت الغنوشي إلى أنّ تونس و”جميع بلدان العالم تواجه صعوبات كبيرة جراء تصاعد الأزمة الصحية لجائحة كورونا”.

ونصح رئيس البرلمان التونسي في حال الإدانة القضائية لهؤلاء الصغار، حسب وصفه، باعتماد العقوبات البديلة والتأطير المهني بدل العقوبات الجسدية، ورسم ملامح عشرية المصالحة الشاملة والإصلاحات الكبرى بما يحقق العدالة الاجتماعية المرجوة والاستقرار.

يشار إلى أنّ تونس تشهد احتجاجات منذ عدّة أيام وازدادت وتيرتها بعد وفاة شاب خلال أحد المظاهرات بمدينة سبيطلة جنوب العاصمة.

مظاهرات في تونس تشتعل غضباً
مظاهرات في تونس تشتعل غضباً

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى