أخبار العالم

نشرة علماء الذرة يحدثون اليوم ساعة القيامة والتهديدات الأكثر خطراً على الكوكب

سيقوم مجموعة نشرة علماء الذرة، اليوم الأربعاء، بـ تحديث ساعة القيامة لعام 2021، وذلك بعد عام من تحديثها الأكثر إزعاجاً حتى الآن.

ساعة القيامة لعام 2021

ووفق ما تحدث به وسائل إعلام غربية، فإنّ العلماء الذين يضبطون عقرب الدقائق يعملون على مدار الساعة كل عام، وذلك بعد النظر في عدد من العوامل، من الحرب والانتشار النووي إلى السياسة وتغير المناخ.

وفي العام الماضي، حذر علماء النشرة من أن الحرب النووية وتغير المناخ هما التهديدان الأكثر إلحاحاً اللذان يواجهان كوكبنا.

حيث ضُبطت العام الفائت “ساعة القيامة” على 100 ثانية حتى منتصف الليل – أقرب وقت لمنتصف الليل منذ عام 1947.

كما سلطت النشرة العام الفائت الضوء أيضاً على التهديد الذي تشكله الحرب الإلكترونية، وعواقب عدم تحرك قادة العالم لمعالجة هذه القضايا الشائكة.

اقرأ أيضاً : 13 عالماً يحدثون “ساعة القيامة” بحضور رسمي بأمريكا

كوفيد 19 أكثر العوامل الخطرة خلال عام

وقالت الدكتورة راشيل برونسون، الرئيسة التنفيذية لنشرة علماء الذرة: “إذا استمر صانعوا القرار في الفشل – متظاهرين بأن التواجد في غضون دقيقتين ليس أكثر إلحاحاً من الفترة السابقة – يجب على المواطنين في جميع أنحاء العالم أن يرددوا كلمات الناشطة المناخية غريتا ثونبرغ وأن يسألوا: ‘كيف تجرؤ؟'”.

وبحسب ما نقلت وسائل إعلام فإنّ العامل الرئيسي الذي من المحتمل أن يؤثر على تحديث “الساعة” اليوم، هو جائحة الفيروس التاجي وكيفية استجابة العالم للأزمة.

وتذكّر “ساعة القيامة” على نحو ينذر بالسوء بمدى اقتراب الحضارة البشرية من محو نفسها من على وجه الكوكب، ويقوم العلماء بضبطها في يناير كل عام.

اقرأ أيضاً : الأزهر الشريف يصدر فتواه حول نهاية العالم وقيام الساعة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى