الشأن السوريسلايد رئيسي

“تخيّل حياتك بدون كهرباء!” وزير الكهرباء السوري يكشف سبب زيادة ساعات التقنين وأمر فاجئهم

تحت عبارتي “تخيّل حياتك بدون كهرباء” و”معاً لترشيد الكهرباء”، عقد وزير الكهرباء بالحكومة السورية، غسان الزامل، أمس الأربعاء، مؤتمراً صحفياً في العاصمة دمشق.

وزير الكهرباء يعقد مؤتمراً صحفياً

وقال الزامل خلال المؤتمر: “انخفاض توريدات الغاز كان مفاجئاً لنا ولوزارة النفط، وتسبب بزيادة ساعات التقنين الكهربائي”.

 وزير الكهرباء السوري يكشف سبب زيادة ساعات التقنين
وزير الكهرباء السوري يكشف سبب زيادة ساعات التقنين

وأضاف: “توريدات الغاز انخفضت من نحو 12 مليون متر مكعب العام الماضي إلى 8.5 مليون متر مكعب”، متابعاً “تعاني محطات توليد الكهرباء من ظروف صعبة، بينما نعمل بكل الإمكانات المتاحة لتخفيض ساعات التقنين”.

وبحسب الزامل “لا تحصل محطات التوليد إلا على تسعة ملايين متر مكعب من الغاز يومياً، فيما تزيد حاجتها عن 20 مليون متر مكعب من الغاز الخام”.

وأوضح أن “إنتاج الكهرباء يبلغ يومياً 2700 ميغا واط، فيما تحتاج مناطق سيطرة الحكومة يومياً إلى أكثر من سبعة آلاف ميغا واط، حيث تخصص الوزارة 1500 ميغا واط من الكهرباء للمنازل، و1200 ميغا للمستشفيات ومضخات المياه والمنشآت الحيوية، والمؤسسات الحكومية والمواقع العسكرية والزراعة والمعامل”.

وكشف عن توقيع عقد تأهيل المجموعتين الأولى والخامسة في محطة حلب الحرارية، مع شركة من إحدى الدول “الحليفة” دون ذكر اسم الدولة أو الشركة “ما ساعد بالحصول على ما يزيد من 400 ميغا واط، ولكن إتمام عملية التأهيل يتطلب 12 شهراً”، حسب تعبيره.

اتفاقية لتزويد سوريا بالكهرباء

وأمس الأربعاء، كشفت وسائل إعلام أردنيّة، عن توقيع اتفاقية جديدة بين الحكومة السورية ودولة مجاورة بهدف تزويد سوريا بالكهرباء، مقابل إعادة تنشيط اتفاقية ضخ المياه في سد مشترك.

ونقلت عن وزير المياه والري الأردني معتصم سعيدان، قوله إنَّ: “الجانبين الأردني والسوري اتفقا على إعادة فتح ملف الاتفاقية المائية بين الجانبين”.

وتهدف الاتفاقية المائية لرفد سد الوحدة بكميات من مياه الشرب بهدف سد حاجة مدن وقرى شمال المملكة الأردنية، مقابل تزويد سوريا بالكهرباء.

اقرأ أيضًا: دولة عربية توقع اتفاقية من أجل تزويد سوريا بالكهرباء مقابل شرط واحد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى