أخبار العالم

الصين تقرّ باستخدام “مسحات شرجية” للكشف عن كورونا ومختص مصري يوضح فعاليتها

علّق عدد من خبراء الصحة اليوم الخميس، على التقارير الواردة حول استخدام بعض البلدان مسحات شرجية من أجل التأكد من فحص فيروس كورونا “كوفيد 19” على اعتبار أنها أكثر دقّة من المسحات الأنفية والفموية.

الصين تؤكد استخدامها مسحات شرجية

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية قد تحدثت بتقرير لها يوم أمس عن إهانة يتعرض لها الصينيون مؤخراً من خلال فرض السلطات الصينية مسحات شرجية على المقيمين في الحجر الصحي بدلاً من المعتادة على اعتبار أن ذلك أكثر دقّة وفق زعمهم.

وقدمت وسائل الإعلام الحكومية الصينية البروتوكول الجديد في الأيام الأخيرة، مما أثار نقاشًا واسع النطاق وبعض الغضب، وقال الأطباء الصينيون: “إن المرضى المتعافين استمروا في اختبار نتائج إيجابية من خلال عينات من الجهاز الهضمي السفلي بعد أيام من ظهور مسحات الأنف والحلق سلبية”.

بينما اعتبر بعض الأطباء الصينيون الذين يدعمون الاختبارات الجديدة بأن إزعاج الطريقة يعني أنها منطقية للاستخدام فقط في مجموعات مختارة، مثل مراكز الحجر الصحي.

اقرأ أيضاً: 6 ضوابط عليك اتباعها لتعزيز فعالية لقاح فيروس كورونا

اللجنة العلمية المصرية تنفي صحة المعلومات

ومن جانبه قال عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا في مصر أحمد شوقي، إنه لا داعي لاستخدام المسحة الشرجية في اكتشاف الإصابة بفيروس كورونا.

وأضاف شوقي وفقا لجريدة “الوطن” المصرية، أن المسحة الجينية دليل مؤكد للإصابة بفيروس كورونا، لافتا إلى أنهم ما زالوا يتعاملون مع فيروس كورونا على أنه فيروس تنفسي بالرغم من أنه أصاب الجهاز الهضمي في عدد كبير من الحالات.

وأكد أنه “يتم استخلاص الفيروس من الأغشية المخاطية للجهاز الهضمي فلا داعي للمسحة الشرجية، وخاصة بقاء المادة الجينية للفيروس أطول بالخلايا، مما يعني عدم الجدوى من استخدامها في المتابعة الطبية وكون المريض معدي من عدمه”.

يشار إلى أن الإعلان عن هذه الطريقة من المسحات كشفها التلفزيون الصيني مؤخراً ومؤكدين على استعمالها لعدد من الصينيين، فيما أثارت الطريقة جدلاً وخصوصاً أنها جاءت في الذكرى الأولى لإعلان انتشار الفيروس حول العالم.

اقرأ أيضاً: في أحدث إحصائية .. إصابات كورونا تتخطى حاجز الـ ١٠٠ مليون

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى