أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

بعد مطالبة منظمة دولية بتعلق تصدير أسلحة فرنسية إلى بيروت.. ماكرون يتصل بعون “غير مبالٍ” بذلك

اشترك الان

قال بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانيّة، اليوم السبت، إنَّ الرئيس اللبناني، ميشال عون، تلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أكّد الأخير خلاله وقوف باريس إلى جانب بيروت.

ماكرون يؤكد وقوف باريس إلى جانب بيروت

وبحسب البيان الذي تمّ نشره على صفحة الرئاسة عبر منصة “تويتر”، تداول عون مع ماكرون الأوضاع الراهنة وما آل إليه مسار تشكيل الحكومة.

وذكر البيان أن الرئيس الفرنسي “جدد التأكيد على وقوف بلاده إلى جانب لبنان في الظروف الراهنة التي يمر بها، ومساعدته في مختلف المجالات لا سيما في ما يتعلق بالملف الحكومي”.

وخلال الاتصال، شكر عون ماكرون على مواقفه الداعمة للبنان وحرصه على تعزيز العلاقات اللبنانية الفرنسية وتطويرها في المجالات كافة، خصوصاً بالمبادرة الرئاسية الفرنسية المتعلقة بالمسألة الحكومية”.

منظمة دولية تطالب فرنسا بتعليق تصدير الأسلحة إلى بيروت

ويوم الخميس الفائت، حثّت منظمة العفو الدولية، باريس على تعليق تصدير أسلحة إلى بيروت ما لم تتعهد باستخدامها بما يتوافق مع القانون الدولي، مشيرةً إلى أن الأمن اللبناني استخدم الأسلحة الفرنسية لقمع متظاهرين سلميين.

وقال مسؤول في الفرع الفرنسي لـ “العفو الدولية”، آيمريك إلوين في تقرير، إنَّ: “فرنسا لا تزال منذ سنوات تزود قوات الأمن اللبنانية بمعدات إنفاذ القانون التي استخدمتها لارتكاب أو لتسهيل ارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان”.

وتحدثت المنظمة عن “دور مشين” أدته الأسلحة الفرنسية، التي أصيب فيها ما لا يقل عن ألف محتج بسبب استخدام القوة بشكل غير قانوني من جانب قوات الأمن اللبنانية، التي استخدمت في كثير من الأحيان الأسلحة الفرنسية من ضمنها المواد الكيماوية المهيجة مثل الغاز المسيل للدموع، والمقذوفات مثل الرصاص المطاطي، والقاذفات المتعلقة بها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى