الشأن السوريسلايد رئيسي

قوات النظام السوري تنسحب من ثلاث نقاط تماس بـ ريفي الحسكة والرقة.. وقائد عسكري يكشف التفاصيل

نشرت قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، مساء اليوم الأحد، تعزيزات عسكرية جديدة لها بمحيط بلدتي تل تمر وأبو راسين في ريفي الحسكة والرقة الشمالي.

قوات النظام السوري تنسحب من ثلاث نقاط تماس بـ ريفي الحسكة والرقة.. وقائد عسكري يكشف التفاصيل
قوات النظام السوري تنسحب من ثلاث نقاط تماس بـ ريفي الحسكة والرقة.. وقائد عسكري يكشف التفاصيل

تعزيزات عسكرية إلى ريفي الحسكة والرقة

قالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، نور الجاسم، إنَّ نشر “قسد” للتعزيزات العسكرية، جاء بعد انسحاب قوات النظام السوري من ثلاث نقاط على خطوط التماس مع فصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا في المنطقة.

وأوضحت مراسلتنا، أن نقطتين لقوات النظام انسحبتا من محيط بلدة تل تمر نحو داخل البلدة، فيما انسحبت النقطة الثالثة من محيط بلدة أبو رسين نحو داخل البلدة أيضاً.

وجرت عملية الانسحاب عَقَبَ اندلاع اشتباك مسلح بين قوات “قسد” من جهة وميليشيا الدفاع الوطني من جهةٍ أخرى داخل مدينتي الحسكة والقامشلي.

النظام السوري يحاول الضغط على قسد

إلى ذلك، أكّد مصدر خاص من مجلس الحسكة العسكري التابع لـ”قسد” لوكالة “ستيب الإخبارية”، أن نقاط قوات النظام تحاول الضغط على “قسد” من خلال انسحابها من خطوط التماس.

وأشار إلى أن “قوات قسد قادرة على سد الفراغ شمال الحسكة من جهة وشمال الرقة من جهةٍ أخرى”.

وبحسب القيادي، ترفض “قسد” من جهتها عملية الموافقة على ترك قوات النظام تسيطر على أحياء سكنية داخل مدن الحسكة والقامشلي؛ وذلك بهدف “استقرار المنطقة والأمان فيها والذي تفتقده في ظل سيطرة قوات النظام والميليشيات التابعة له عليها” بحسب تعبيره.

مواضيع ذات صِلة : قتيل وعدة جرحى في توترات كبيرة بين قسد والنظام السوري بالحسكة

وتشهد مدينتي الحسكة و القامشلي منذ أيّام، توترات شديدة واشتباكات مسلحة بين قوات الأمن الداخلي “الأسايش” التابعة لـ”قسد” وميليشيا الدفاع الوطني الموالية للنظام السوري، تصاعدت وتيرتها صباح اليوم الأحد، ما أدّى لمقتل شخص وإصابة 4 آخرين بجروحٍ متفاوتة.

شاهد أيضاً : فنون التعليم بمناطق النظام السوري كمّ الأفواه باللاصق

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى