سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| اعتقال أكثر من 150 طالباً وطالبة في إحدى الجامعات التركية.. وحاكم إسطنبول يوضح

أصدر مكتب حاكم إسطنبول، يوم أمس الاثنين، بياناً كشف فيه عن سبب اعتقال العشرات من الطلاب في جامعة البوسفور التركية، وأكد بأنه تم فتح تحقيق بهذا الشأن.

– حاكم إسطنبول يعلق على الاعتقالات

وقال المكتب في بيانه: “إن 159 شخصًا اعتقلوا لاحقًا لعدم إنهاء المظاهرات أمام جامعة بوجازيتشي رغم التحذيرات”، مشيراً إلى أنه تم فتح تحقيق بهذا الخصوص.

في حين، قال رئيس بلدية إسطنبول، أكرم إمام أوغلو، في تغريدة عبر حسابه بتويتر: “لا ينبغي أبدًا إغلاق قنوات الحوار مع الشباب تقع على عاتق جميع المسؤولين مسؤولية فتح القنوات التي تم إغلاقها حتى الآن”.

وأضاف قائلاً: “لا يمكن أن يتم وضع الشباب رهن الاعتقال لأن شخصًا ما يريد ذلك، يجب أن يكون هناك تكافؤ في الفرص ونوفر لهم بلدًا حرًا ومستقلًا، ولا ينبغي الاستخفاف بذلك.. ناقشت الوضع في البوسفور مع السلطات، وطلبت توفير الحوار وستستمر محاولاتي”

– جامعة البوسفور

تشهد جامعة بوجازيتشي في إسطنبول، أو كما يطلق عليها “جامعة البوسفور” باللغة التركية احتجاجات طلابية منذ ما يقرب الشهر، رافضين تعيين مليح بولو رئيسًا للجامعة.

معتبرين أنّ تعينه “أمر غير ديمقراطي”، كما شارك المعلمون في الجامعة أيضًا الاحتجاجات على تعيين بولو.

ووفقاً لما نقلته وسائل إعلام تركية، فإن المئات من عناصر الشرطة اقتحموا حرم الجامعة، يوم أمس الإثنين، واعتقلوا عددًا من الطلاب الذين كانوا يحتجون لإطلاق سراح زملاء لهم، بعد أن تم اعتقالهم بسبب وقفة احتجاجية نظموها بذات اليوم.

وقالت الشرطة: “إن عملية الاعتقال جاءت لعدم انصياع الطلاب لقرار حظر التجوال، ووقفتهم التي حاصروا من خلالها مقر رئيس الجامعة (غير القانونية)”.

وكان المتظاهرين قد رددوا شعارات “فلتخرج الشرطة” و”الجامعات لنا”، مما أدى إلى اشتباك بين المتظاهرين ورجال الشرطة أسفر عنه اعتقال 159 شخصًا.

مواضيع ذات صِلة : الشرطة التركية تقبض على شخص في محيط قصر أردوغان كان يصور المكان سراً

والجدير ذكره أن جامعة بوجازيتشي هي من أكبر الجامعات الحكومية التركية، تأسست في مدينة إسطنبول، وتم تصنيفها في المركز الثالث على مستوى الجامعات التركية والمركز الـ624 على المستوى العالمي.

شاهد أيضاً : مسنة تتعرض للتعنيف من قبل موظفة الرعاية في تركيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى