الشأن السوريسلايد رئيسي

هيئة تحرير الشام تخرج عن صمتها وتعلق على صورة قائدها الجولاني مع الصحفي الأمريكي

علقت هيئة تحرير الشام، مساء أمس الأربعاء، على ظهور قائدها أبو محمد الجولاني اللافت بــ “البدلة” مع الصحفي الأمريكي، مارتن سميث، خلال مقابلة صحفية في إدلب، وذلك في بيانٍ أصدره مكتب “العلاقات العامة” للهيئة.

– هيئة تحرير الشام تعلق على ظهور الجولاني

قال مكتب العلاقة العامة للهيئة في بيانه الصحفي: “منذ اليوم الأول للثورة السورية وعلى أعتاب عامها العاشر، ما زلنا فخورين بها وبكل ما مرت به من انتصارات وانكسارات، لأنها ثورة شعب وتجربة حديثة سيخرج من رحمها مستقبل مشرق لشعبنا وأهلنا الكرام إن شاء الله”.

هيئة تحرير الشام تخرج عن صمتها وتعلق على صورة قائدها الجولاني
هيئة تحرير الشام تخرج عن صمتها وتعلق على صورة قائدها الجولاني

اقرأ أيضاً: شاهد|| صحفي أمريكي يلتقي الجولاني داخل إدلب بلباسٍ وزيارة رسمية

وأضاف المكتب في بيانه: “إنّ الصورة التي انتشرت لقائد هيئة تحرير الشام أبي محمد الجولاني رفقة الصحفي، مارتن سميث هي جزء من استضافته في إدلب لمدة ثلاثة أيام، تضمنت جولة ميدانية ولقاء رسميًا، تناول فيه بخبرته الطويلة أهم المحطات والتحولات وأسئلة متفرقة حول الواقع والمستقبل”.

وختم المكتب بيانه، بالقول: “نعتقد أنه من الواجب علينا كسر العزلة وإبلاغ واقعنا بكل السبل الشرعية المتاحة وإيصال ذلك إلى شعوب الإقليم والعالم بما يساهم في تحقيق المصلحة ودفع المفسدة لثورتنا المباركة”.

– ظهور لافت للجولاني وتعليق أمريكي

وكان الجولاني قد ظهر مرتدياً “بدلة” في صورة جمعته مع الصحفي الأمريكي سميث، نشرها الأخير على حسابه الرسمي في منصة “تويتر”.

وأثار ظهور الجولاني العصري، تفاعلاً واسعاً على وسائل الإعلام، حيث حظيت باهتمام محلي ودولي واسع، وتناقلتها الصحف العربية والأجنبية على حدٍ سواء.

اقرأ أيضاً: “شو هالبدلة الحلوة”.. أمريكا تهزأ من إطلالة الجولاني وتذكّر بالـ 10 ملايين

كما علق برنامج “مكافآت من أجل العدالة” التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، على ظهور الجولاني، بتغريدة نشرها على حسابه الرسمية على منصة “تويتر”، علق فيها على إطلالة الجولاني، وذكّره بالمكافأة المرصودة لمن يدلي بمعلومات عنه.

وقال البرنامج في تغريدته التي شارك فيها صورة الجولاني والصحفي الأمريكي: “يا هلا بالجولاني يا وسيم وشو هالبدلة الحلوة، فيك تغير ثوبك لكن انت بتضلك إرهابي، لا تنسى مكافأة الـ ١٠ مليون دولار”.

والجدير ذكره أنّ هيئة تحرير الشام تسعى إلى تلميع صورتها أمام المجتمع الدولي، في محاولة منها لإزالة اسمها من قوائم الإرهاب، في الوقت الذي تستبعد فيه وزارة الخارجية الأمريكية إزالتها منها.

حيث قال مبعوث وزارة الخارجية الأمريكية الخاص بالشؤون السورية، جويل ريبورن، في وقتٍ سابقٍ: “أعتقد أن إزالة جماعة مثل (تحرير الشام) عن قوائم الإرهاب ما زال يمثل احتمالًا بعيدًا”، وذلك وفق ما أفادته التقارير الإعلامية.

أما بالنسبة للجولاني، فإن الولايات المتحدة كانت قد رصدت في شهر أيار/ مايو عام 2017 لأول مرة مبلغ 10 ملايين دولار كمكافأة لمن يرسل معلومات تؤدي للتعرف عليه أو تحديد مكانه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى