أخبار العالم العربي

جدار عازل في مصر يفصل شرم الشيخ عن المناطق المحيطة بها والسلطات تكشف الأسباب

 

قالت وسائل إعلام مصرية، اليوم الأربعاء، إن السلطات المصرية صرحت عن سبب إنشاء الجدار الخرساني الذي بنته ليحيط بالمدينة السياحية الأولى في البلاد، شرم الشيخ.

جدار عازل يحيط بمدينة شرم الشيخ

وذكرت أن الحاجز الخرساني الذي شُيّد مؤخراً بطول 36 كيلومتراً، ويحيط بشرم الشيخ سيساعد في حماية السياحة داخل منتجعات البحر الأحمر على الطرف الجنوبي من شبه جزيرة سيناء.

إقرأ أيضاً:

بالصور|| لفظ أنفاسه بـ بدلة الزفاف.. حادثة مأساوية لشاب مصري توفي قبل ساعة من عرسه

وأشارت إلى أن السلطات المصرية تأمل في تنشيط السياحة جنوب سيناء التي تضررت بسبب الاضطرابات بعد انتفاضة 2011 في مصر، وحادث تحطم طائرة ركاب روسية في سيناء عام 2015، وأخيراً انتشار فيروس كورونا.

ولفتت إلى أن تفجيرات شرم الشيخ عام 2005 أسفرت عن عشرات القتلى في واحدة من أكثر الهجمات دموية بمصر.

وبحسب السلطات المصرية، يتكون الحاجز الأمني من بلاطات خرسانية بامتدادات من سياج سلكي يفصل المنتجع عن الصحراء المحيطة به، وتم تمييز بعض الألواح برموز “السلام” ذات اللون الأسود.

إقرأ أيضاً:

مصر تستضيف أول قمة عربية أوروبية، ومصريون يدعون لمقاطعتها

ويجب على من يرغب في دخول مدينة شرم الشيخ عن طريق البر، المرور عبر إحدى البوابات الأربع المجهزة بكاميرات وأجهزة مسح ضوئي.

وتقع شرم الشيخ على بعد حوالي 360 كيلومتراً جنوب ساحل شمال سيناء على البحر المتوسط.

تدخل الجيش في تأمين المنطقة

ومن جانبه، قال محافظ جنوب سيناء، خالد فودة: “المسافة بينهما ضخمة، بالإضافة إلى تواجد أمني كبير مع قيام الجيش الثاني المصري بتأمين شمال سيناء، والجيش الثالث يؤمن جنوب سيناء”.

وأشار إلى أنه سيتم تفتيش الداخلين إلى مدينة شرم الشيخ عن طريق البر، كما ستقوم الكاميرات الأمنية بالتعرف عليهم، وسوف تخضع جميع المركبات للفحص، وسيكون الوصول بعد عملية تفتيش شاملة.

 

إقرأ أيضاً:

السياحة في مصر .. تعرّف على أهم المعالم الأثرية لأقدم الحضارات

والعام الماضي افتُتح متحف يضم التحف المصرية القديمة في شرم الشيخ،ج وسط جهود لتنويع الأنشطة السياحية في المنتجع الشاطئي، بهدف إعادة إحياء السياحة هناك.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى