أخبار العالم

بالفيديو|| في جلسة رسمية عبر الإنترنت.. وجه قطة يظهر بدلاً عن المحامي وهذه ردة فعل القاضي

 

قالت صحيفة الغارديان البريطانية، أمس الثلاثاء، إن وجه قطة ظهر بدلاً عن محامي في جلسة محكمة، بحضور أحد القضاة عبر الفيديو، وذلك بسبب ضغطه على خيار الفلتر بالخطأ دون أن يعرف كيف يتراجع عنه، مما سبب له حرجاً شديداً.

محامي يختفي خلف وجه قطة

 

وذكرت الصحيفة أن المحامي، رود بونتون، من ولاية تكساس، تحوّل إلى وجه قطة عن طريق الخطأ، أثناء اجتماع عبر الفيديو مع القاضي، روي فيرغسون، ولم يتمكن من إلغائه، وبقي طوال الجلسة بوجه القطة.

 

 

وأشارت إلى أنه أثناء النقاش القانوني، حاول القاضي، روي فيرغسون، من الدائرة القضائية رقم 394 في تكساس، أن يلفت انتباه المحامي بونتون إلى أنه مختفي وراء وجه قطة صغيرة، فقال له: “أعتقد أن أحد الفلاتر مفتوح في إعدادات الفيديو، يجدر بك…”، فقاطعه بونتون الظاهر في شكل قطة: “هل تسمعني أيها القاضي؟”، وتحركت عينا القطة يساراً ويميناً كما يُظهر الفيديو.

 

إقرأ أيضاً:

بالفيديو|| متلازمة البث بلا بنطال.. وزير آخر تفضحه الكاميرة وهكذا كانت ردة فعل المذيع

أجاب القاضي فيرغسون: “يمكنني سماعك، أعتقد أنه فلتر…”، ثم رد بونتون بوجه القطة: “نعم، هو كذلك، وأنا لا أعرف كيف أزيله، مساعدتي حضرت هنا، وتحاول إزالته، لكنني مستعد للاستمرار به، أنا هنا أتحدث معك مباشرةً، ولست قطة”، فيجيب فيرغسون: “أتفهم ذلك”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الفيديو حظي بانتشار واسع، حيث تمت مشاهدته قرابة 20 مليون مرة، ونقلت عن المحامي القول إن “وضع فلتر القطة لم يكن مقصوداً أبداً”. 

ولفتت إلى أنه بعد انتهاء الاجتماع، أراد القاضي فيرغسون استخدام هذه الحادثة ليعطي درساً للآخرين، فكتب على صفحته الشخصية في منصة “تويتر” قائلاً: “إذا استخدم طفل حاسوبك راجع خيارات الفيديو للتأكد من أن الفلترات متوقفة، قبل أن تنضم إلى جلسة محكمة افتراضية”.

وأضاف القاضي: “هذه اللحظات المضحكة نتيجة عرضية لتفاني العاملين في مهنة المحاماة، لضمان استمرار عمل القانون في هذه الأوقات العصيبة، وكل المشاركين تعاملوا مع الأمر باحترام، والمحامي وراء الفلتر تعامل مع الموقف بكياسة، الجميع كانوا على قدر كبير من المهنية”.

جائحة كورونا تسببت بالكثير من الطرائف

وأوضحت الصحيفة أن الإغلاق الناجم عن انتشار فيروس كورونا، تسبب في العديد من الحوادث العرضية أثناء اجتماعات الفيديو، حيث اضطر العديد من العاملين على مستوى العالم إلى العمل من المنزل أثناء الجائحة، وكان بعضها مضحكاً، وتسبب بعضها الآخر في فصل أصحابها من الوظيفة.

إقرأ أيضاً:

بالفيديو|| صحفي يخترق مؤتمراً سريّاً لـ وزراء الدفاع في أوروبا ويفشله

وحتى قبل جائحة كورونا، فقد أوقعت الفلاتر المستخدمة في برامج وتطبيقات التواصل الاجتماعي أصحابها في بعض الأحيان في الحرج. 

ففي العام 2019، انتشرت صور لوزير باكستاني، أثارت موجة سخرية كبيرة، وذلك بعدما فعّل أحد أفراد فريقه خاصية فلتر القطة، أثناء بثّ مباشر له على موقع “الفيس بوك” خلال مؤتمر صحفي، ليظهر الوزير بأُذني وشارب قطة.

وتداوَل حينها روَّاد مواقع التواصل الاجتماعي صوراً للوزير، شوكت يوسفزاي، وزير الإعلام في إقليم خيبر بختونخوا في باكستان، وزملائه من المسؤولين، وعلى وجوههم ورؤوسهم مؤثرات تظهرهم كالقطط.

إقرأ أيضاً:

بالفيديو|| عادل إمام في مسرحية “شاهد ما شفش حاجة” بالصيني

ووفقاً لمحطة “ساما” الباكستانية فإنَّ تفعيل الفلتر كان خطأ فنياً، وسارع متابعو البث المباشر إلى إعلام الصفحة لإيقافه، وقامت الصفحة بالفعل بإيقاف البث، إلَّا أن الصور كانت قد انتشرت على نطاق واسع، ليتحول المؤتمر إلى مصدر للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى