أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

إعلان حالة الطوارئ في عدة ولايات بالسودان واتهامات لأنصار النظام السابق بارتكاب أعمال تخريب

أعلنت وسائل إعلام سودانية، اليوم الخميس، عن انتشار عناصر من الشرطة السودانية في الخرطوم، وذلك عقب إحباط مخطط لحرق الميناء الرئيسي بالعاصمة، فضلاً عن إعلان حالة الطوارئ بولاية سنار وسط البلاد وأنباء تفيد بتوجيه الاتهامات لأنصار النظام السابق بارتكاب أعمال تخريب في السودان.

إعلان حالة الطوارئ في عدة ولايات بالسودان
إعلان حالة الطوارئ في عدة ولايات بالسودان

– ارتكاب أعمال تخريب في السودان

ووفقاً لما نشرته قناة “الشرق”، الشرطة السودانية تمكنت من إحباط مخطط استهدف حرق الميناء الرئيسي بالعاصمة، بالتزامن مع خروج احتجاجات في عدة ولايات سودانية.

إعلان حالة الطوارئ في عدة ولايات

ويبدو أن بعض الولايات السودانية شهدت أعمال شغب ونهب وسرقة وأعمال عنف، الأمر الذي جعل بعض الولايات تجري تحقيقات، وبحسب والي ولاية “شينار” بأن هناك تورط لعناصر النظام السابق بعمليات التخريب هذه.

وعلى إثر الأحداث التي تشهدها الولايات السودانية، أعلنت حالة الطوارئ في عدد منها مثل ولايات غرب وشرق وجنوب دارفور، وكذلك غرب وشمال كردفان مع تعليق العام الدراسي إلى أجل غير مسمى.

– اعتقال بعض أنصار النظام السابق

في السياق، أفادت تقارير إعلامية بتوقيف المئات من أنصار نظام الرئيس المعزول عمر البشير، بتهمة الاجتماع للتخطيط لأعمال حرق ونهب.

وقال والي “شرق دارفور” السودانية، محمد عيسى: “إنه تم إصابة 12 من القوات النظامية خلال أعمال العنف، بالإضافة إلى  توقيف 26 شخصاً إثر عمليات النهب والتخريب”.

اقرأ أيضاً: ولاية سنار وسط السودان تعلن حالة الطوارئ وتنضم إلى عدة ولايات أخرى تشهد أعمال عنف وتخريب

– ملاحقة عناصر حزب المؤتمر الوطني

بدأ مجلس السيادة الانتقالي في السودان، بملاحقة قيادات حزب المؤتمر الوطني المنحل والفاعلة على الساحة السودانية، وذلك عقب إصداره بياناً بموجب قانون تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989.

اقرأ أيضاً: مع تصاعد التوتر.. أوروبا تتدخل لكبح الأزمة السودانية الإثيوبية

وقالت السيادة في بيانها: “امتلكت اللجنة معلومات كافية عن نشاط أعضاء الحزب المحلول وتنظيمهم لأعمال حرق ونهب وإرهاب للمواطنين العزل يجافي نسق الاحتجاج الذي درجت قوى الثورة الحية بتنظيمه، فالسلمية كانت السلاح الأمضى الذي هزم العنف ورسخ أدباً نبني عليه لإكمال التحول الديمقراطي.”

processed 3

وكان حزب المؤتمر الوطني السودانيين دعا منشور له على صفحته على “فيس بوك” إلى الخروج للشوارع بهدف إسقاط الحكومة في احتجاجات على الأوضاع المعيشية المتردية.

وقال الحزب في بيانه: “ندعو الشعب إل الخروج وإسقاط حكومة العملاء وندعو كل عضوية حزب المؤتمر الوطني وكل الوطنيين المؤمنين، ندعوكم للخروج وقيادة ثورة الشعب السوداني الذي ينتظركم ضد الظلم والوضع المعيشي المتردي واسقاط حكومة الاحزاب والمحاصصات وتفويض القوات المسلحة لقيادة فترة انتقالية والتي بدأت شرارتها في ولايات البلاد المختلفة وموعدنا الاكبر ولاية الخرطوم باذن الله .”

والجدير ذكره أن السودان، تشهد منذ أيام، سلسلة من الاحتجاجات العنيفة، بسبب تردي الأوضاع المعيشية وسوء الأحوال الاقتصادية، وكان رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، أعلن عن تكوين فريقي عمل وزاريين، لإيجاد معالجات مباشرة لأزمة صفوف الوقود والخبز بالعاصمة والولايات الأخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى