الشأن السوري

سقوط طائرة روسية بريف حماة وعمليات جديدة لفصائل المعارضة على محاور إدلب

أعلنت فصائل المعارضة السورية، اليوم الأحد، عن سقوط طائرة روسية كانت تحلق لمهام استطلاعية فوق ريف حماة الغربي، وذلك ضمن مناطق سيطرة المعارضة.

سقوط طائرة روسية

وذكرت مصادر من المعارضة، أن السقوط جاء إثر خلل فني حصل في داخلها أدى إلى سقوطها على الفور، وهي من نوع “أورلان” روسية الصنع.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، عمر العمر، إن قوات النظام السوري استهدفت بعد دقائق موقع سقطوها بعدد من قذائف المدفعية، وتزامن ذلك مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع الروسي بهدف تصحيح عمليات رماية المدفعية.

قنص عنصر للنظام

وكانت قد أعلنت فصائل المعارضة صباح اليوم عن تمكنها من قنص عنصر تابع للنظام السوري على محور المشاريع بسهل الغاب غربي حماة.

وبحسب مراسلنا، تزامن ذلك مع قصف للنظام السوري استهدف قرى العنكاوي وقليدين بسهل الغاب غربي حماة.

وفي محاور اللاذقية، أعلنت فصائل المعارضة بالتعاون مع فصائل إسلامية قصفها لليوم الثاني، مواقع للنظام السوري على محاور ريف اللاذقية الشمالي، مشيرة إلى وقوع خسائر مادية وبشرية في صفوف النظام السوري.

جاء ذلك ردًا منها على قصف مماثل للنظام السوري استهدف محاور وتلال الكبينة بريف اللاذقية الشمالي خلال الـ 48 ساعة الماضية.

طائرات مذخرة للتحالف

إلى ذلك، شهدت أجواء مدن حارم وسرمدا وسلقين وكفرتخاريم وكللي وبلدات أخرى شمال غرب إدلب، تحليق مكثف لثلاث طائرات مذخرة تابعة للتحالف الدولي، وحذرت مراصد المعارضة السورية المدنيين والعسكريين بضرورة توخي الحذر وعدم التجمع في المنطقة خوفًا من أي غارة جوية.

ومساء أمس، استهدف الطيران الروسي بالصواريخ غرب مدينة إدلب، وقصف بعدة غارات جوية محيط السجن المركزي وسمعت أصوات الانفجارات بشكل واضح في كل أرجاء المحافظة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى