منوع

تكساس.. متطوعون ينقذون آلاف السلاحف البحرية من خطر التجمد أنثاء العاصفة

أنقذ المتطوعون في ولاية تكساس الساحلية آلاف السلاحف البحرية من المياه المتجمدة والشواطئ خلال العاصفة الشتوية التاريخية، ويحثون الخطوات بشكل خلاق لإيوائها حيث لا يزال جزء كبير من المنطقة بدون كهرباء.

 

أنقاذ آلاف السلاحف البحرية من المياه المتجمد

 

وأدت موجة قاسية البرودة، اجتاحت ولاية تكساس الأمريكية إلى تجميد آلاف السلاحف البحرية، التي فرت إلى سواحل جزيرة ساوث بادري قبالة الساحل الجنوبي للولاية.

 

ونقل متطوعون آلاف السلاحف إلى مركز للمؤتمرات حيث وضعوها في أحواض لحين إطلاقها مجدداً في المياه عندما تصبح أكثر دفئاً.

 اقرأ أيضاً:

بالفيديو || برد قارص وظلام حالك.. عاصفة ثلجية نادرة تجتاح ولاية تكساس الأمريكية

 

شواطئ تكساس تستقبل آلاف السلاحف

واستقبلت شواطئ تكساس ما يقرب من 4500 سلحفاة بحرية منذ يوم الأحد، وفقًا لتغريدة حساب رسمي تابع لمحمية تكساس للمتنزهات والحياة البرية.

تشير درجات الحرارة الباردة المستمرة إلى احتمال وصول المزيد من السلاحف على مدار اليوم، مما يدفع إلى الحاجة إلى الانتقال إلى منشأة تخزين ثالثة، بحسب المدير التنفيذي في المحمية.

 

ومع اقتراب المزيد من الأحوال الجوية السيئة، فإن المحية تقدر أن السلاحف الأولى الجاهزة للعودة إلى الماء لن يتم إطلاقها حتى يوم السبت.

 

يُشار إلى أن الكائنات ذات الدم البارد معرضة بشكل خاص للطقس القاسي لأنها غير قادرة على تنظيم درجة حرارة أجسامها.

 

اقرأ أيضاً: سبعينية تعالج السلاحف بمنزلها

دخول السلاحف بحالة الصعق البارد

 

فعندما تنخفض درجات حرارة الماء إلى ما دون 50 درجة تقريبًا، تظل السلاحف البحرية مستيقظة ولكنها تفقد قدرتها على الحركة، وهي حالة تسمى “الصعق البارد” والتي غالبًا ما تؤدي إلى الوفاة بسبب الإصابة أو الجنوح أو الغرق.

وتعتبر جميع أنواع السلاحف البحرية الخمسة الموجودة في تكساس مهددة بالانقراض.

الجدير ذكره، أنّ موجة الصقيع التي تجتاح الولايات الجنوبية بالعديد من الوفيات كما تسببت في خسائر مادية.

 

تكساس.. متطوعون ينقذون آلاف السلاحف البحرية من خطر التجمد أنثاء العاصفة
تكساس.. متطوعون ينقذون آلاف السلاحف البحرية من خطر التجمد أنثاء العاصفة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى