الشأن السوريسلايد رئيسي

بالفيديو|| بسبب زفة عرس اختطاف مهجر بمدينة الباب شمال حلب.. والأهالي يعيدونه

شهدت مدينة الباب شمال حلب، بعد منتصف الليلة الماضية، اعتصامات واحتجاجات على خلفية قيام مجهولين باختطاف بائع خضار قرب دوار السنتر وسط المدينة، مطالبين الجهات المعينة بالبحث عنه وإرجاعه.

– احتجاجات في الباب شمال حلب

وفي التفاصيل، قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية”، في المنطقة، محمد عرابي، إنّ مجهولين يستقلون سيارة “سنتفيه” و”بيك أب” قاموا باختطاف مهجر من حمص يعمل بائع خضار يدعى، كنان بيطار، من قرب دوار السنتر وسط مدينة الباب.

اقرأ أيضاً: قتلى وإصابات بانفجارات الباب وإدلب.. وتغييرات عسكرية في المنطقة (فيديو)

 

وأوضح مراسلنا بأن السبب الرئيسي للاختطاف، حسب أهالي المنطقة هو قيام المهجر بتصوير إطلاق الرصاص بكثافة أثناء مرور زفة عرس.

وأشار مراسلنا إلى أنه عقب الاختطاف، تجمع أهالي مدينة حمص المهجرين إلى الباب للاعتصام والاحتجاج ومطالبة الجهات المعنية من شرطة مدنية وعسكرية بتحرير المخطوف، خاصةً وأن الخاطفين عرفت مواصفات سيارتهم.

ونقل مراسلنا عن أهالي المنطقة بأن صاحب السيارة الخاطفة، يدعى محمود القدوس أبو قدوس، وهو من أبناء دير الزور، ويعمل لدى فصائل المعارضة الموالية لتركيا “جيش الشرقية”.

وعقب الاحتجاجات تدخلت شرطة المدينة، وأرسلت دورية إلى مدينة الراعي وأحضرت المخطوف، بيطار، وفق ما أفاده مراسلنا.

– اعصامات لموظفي باب السلامة

ومن جهة أخرى، نظّم موظفون سابقون في معبر “باب السلامة” الحدودي مع تركيا وقفة للاحتجاج على إدارة المعبر في مدينة إعزاز، بسبب فصل عشرات الموظفين “تعسفياً”، ودون إيضاح الأسباب.

اقرأ أيضاً: قتلى وجرحى مدنيين في استهدافٍ جويٍّ روسي على مدينة الباب بريف حلب الشمالي

وطالب المحتجون الذين يبلغ عددهم 115 موظفاً، الجهات المعنية من “الحكومة السورية المؤقتة” والقيادات العسكرية والثورية في فصائل المعارضة الموالية لتركيا “الجبهة الشامية” ولجنة رد المظالم بإنصافهم وتطبيق معايير الفصل المعلن، خاصة وأنه تم فصلهم دون علمهم أو دون إنذار مسبق.

والجدير ذكره أنّ المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة الموالية لتركيا، تشهد نوعاً من الفلتان الأمني، بشكل كبير وسط تسلّط الفصائل على الأهالي واعتقالات متكررة دون حتى أي تبرير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى