أخبار العالمسلايد رئيسي

تصاعد حدة التوتر بين حلف الناتو وروسيا.. والأخيرة تتوعد

كشف المتحدث باسم الكرملين الروسي، دميتري بيسكوف، اليوم السبت، بتصريحاتٍ صحفيةٍ له عن تصاعد وتيرة التوتر بين حلف الناتو وروسيا، متوعداً بالرد على أعمال الحلف العدوانية تجاههم.

تصاعد حدة التوتر بين حلف الناتو وروسيا
تصاعد حدة التوتر بين حلف الناتو وروسيا

– علاقات حلف الناتو وروسيا

وفي التفاصيل، قال بيسكوف: “إن حلف شمال الأطلسي (الناتو) يعتبر روسيا خصماً، ويقوم باستمرار بتحريك بنيته التحتية العسكرية وبنشر معداته العسكرية بالقرب من حدودنا”.

اقرأ أيضاً: بحضور بومبيو.. حلف الناتو يدعو بايدن لقمة بروكسل بعد تنصيبه رئيسًا

وتابع تصريحاته قائلاً: “لذلك، يجبرنا الناتو باستمرار على تكثيف إجراءاتنا لحماية أنفسنا من الإجراءات العدوانية للحلف”.

– ما يحدث في البحر الأسود

قالت صحيفة روسية، في تقريرٍ نشرته لها اليوم: “إن الناتو يواصل تعزيز وجوده العسكري في منطقة البحر الأسود، ويزعم قادته أنهم أجبروا على القيام بذلك (بسبب النشاط المتزايد لروسيا)”. 

وصرح الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، بأن الكتلة “زادت بشكل كبير من وجودها على حدودها الشرقية، بما في ذلك مناطق البلطيق والبحر الأسود”، منوهاً للحاجة إلى زيادة الإنفاق على “الدفاع والردع”.

أشار إلى أنهم دفعوا بقوات إضافية إلى البحر الأسود، لأن البحرية الروسية زادت من وجودها العسكري هناك، بعد الضم غير الشرعي لشبه جزيرة القرم”. 

اقرأ أيضاً: اجتماع تركي يوناني في “الناتو”.. وأردوغان يناقش ميركل بسبل الحل

– بايدن يشن هجوماً على روسيا

وفي السياق، قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في كلمته خلال مؤتمر ميونيخ للأمن، أمس الجمعة: “إن روسيا تحاول إضعاف حلف شمال الأطلسي (الناتو) و(المشروع الأوروبي)”.

كما واتهم بايدن، روسيا بأنها “تريد تقويض وحدة الأطلسي”، لافتاً إلى أن “التمسك بسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها أمر حيوي لأوروبا والولايات المتحدة”.

محملاً روسيا مسؤولية الهجمات الإلكترونية في أمريكا والدول الأوروبية، مؤكداً بأن رد الفعل على التحركات أمر بالغ الأهمية، لحماية الولايات المتحدة وحلفائها.

ووصف الرئيس الأمريكي، التحدي القادم من روسيا بأنه حقيقة، لكنه بذات الوقت “يختلف عن التحدي القادم من الصين”.

والجدير ذكره أنّ قائد الأسطول الشمالي الروسي، ألكسندر مويسيف، أعلن منذ نهاية كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي، عن أن حلف شمال الأطلسي يعمل بنشاط على زيادة التدريب القتالي لقواته في القطب الشمالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى