سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| تفاصيل عن الطائرات الأمريكية التي قتلت قاسم سليماني.. مدير مطار بغداد يكشفها

نشرت مديرة الإعلام التابعة للحشد الشعبي، اليوم السبت، مقطعاً مصوراً مقتطفاً من مقابلة مع مدير مطار بغداد، علي محمد تقي، كشف خلاله عن تفاصيل الطائرات المسيرة الأمريكية التي استهدفت نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، وقائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني قبل عام، وأدت لمقتلهما.

 

– مدير مطار بغداد وتفاصيل جديدة

قال تقي، في المقطع المتداول: “إن هناك مجالاً جوياً مفتوحاً ومخصصاً لطائرات الاستطلاع الأمريكية، وذلك بهدف استطلاع المواقع العسكرية الموجودة في العراق”، منوهاً إلى أن هذا المجال مسموح له باستقبال طائرتي استطلاع  فقط.

اقرأ أيضاً: ظريف يقترح “أفضل طريقة” للرد على اغتيال قاسم سليماني

وتابع تقي، قوله: “بأنه بعد المظاهرات والأحداث التي شهدتها السفارة الأمريكية في العراق، بدأت هنا حسب وصفه الخروقات الجوية”.

وأكد بأنه قبل حادث الاغتبال بيوم واحد فقط، دخلت 3 طائرات مسيرة المجال الجوي العراقي، قائلاً: “المفروض أن تدخل فقط طائرتان، لكنهم لم يقوموا بأي استجابة للنداء الذي قام به برج المراقبة الجوية، ولم يتم السيطرة حينها على هذا الاختراق”.

– اغتيال سليماني

ما زالت إيران تذكر قاسم سليماني، رغم الوقت الطويل الذي مضى على مقتله، وتوجه الاتهامات لجهات مختلفة بالتورط في مقتله، حيث أكد في نهاية العام الماضي، بأنّ هناك دولتين متورطتين أيضاً بمقتله.

اقرأ أيضاً: تويتر يعلق حساب خامنئي بعد تعهده بالثأر لسليماني بصورة ساخرة

ووفقاً لما نقله الإعلام الإيراني، فإن مساعد رئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية، حسين أمير عبداللهيان، قال حينها: “اتضح لنا أيضا من خلال التحقيقات التي أجرتها السلطات الإيرانية، في أي بلد كانت غرفة القيادة العسكرية التي نفذت الاغتيال، كما اتضح لنا الدولة التي أعطت معلومات للأمريكيين عن وصول قاسم سليماني إلى بغداد”.

والجدير ذكره أنّ أمريكا تمكنت من قتل قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس، في 3 من يناير / كانون الثاني، عام 2020، من خلال استهدافهم بضربة صاروخية أدت إلى مقتلهما على الفور.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى