الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

انفجار سيارة مفخخة قرب مركز الدفاع المدني في مدينة إعزاز شمال سوريا.. والتفاصيل (فيديو وصور)

شهدت مدينة إعزاز شمال سوريا، مساء اليوم السبت، انفجار سيارة مفخخة قرب مركز الدفاع المدني في بلدة سجو ، أسفرت عن إصابة 5 أشخاص على الأقل، وإلحاق أضرار كبيرة بممتلكات المدنيين، دون ورود أي أنباء أخرى حتى اللحظة.

– سيارة مفخخة في إعزاز شمال سوريا

وفي التفاصيل، قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، محمد عرابي، أصيب عددٌ من المدنيين إصابات متفاوتة الخطورة جراء انفجار سيارة مفخخة في بلدة سجو الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة المدعومة تركياً بريف حلب الشمالي.

اقرأ أيضاً: قتلى وإصابات بانفجارات الباب وإدلب.. وتغييرات عسكرية في المنطقة (فيديو)

وأضاف مراسلنا بأن سيارات الإسعاف سارعت إلى مكان الانفجار لنقل المصابين، فيما قامت حشود كبيرة من المدنيين بإغلاق الشوارع.

كما وأكد مراسلنا بأنه تم العثور على سيارة مفخخة أخرى قرب الأولى وفرق الهندسة تعمل حالياً على تفكيها، والأجهزة الأمنية في المنطقة تفرق جموع المدنيين.

وأشار مراسلنا إلى أن أصابع الاتهام وجهت بشكل مباشر إلى قوات قسد، وبدأ المدنيين بإلقاء اللوم على فصائل المعارضة التي تسمح حتى الآن بدخول السيارات من المعابر التي تقع على خطوط التماس مع قسد مثل منبج الحمرات ومحيط تل رفعت وعزاز.

انفجار سيارة مفخخة قرب مركز الدفاع المدني في مدينة إعزاز شمال سوريا
انفجار سيارة مفخخة قرب مركز الدفاع المدني في مدينة إعزاز شمال سوريا

– اجتماع أمني ضمّ قادة أتراك

وفي سياق متصل، أفاد مراسلنا بأنه انعقد قبل يومين، اجتماع أمني في ولاية غازي عنتاب التركية، من أجل دراسة الأوضاع الأمنية في الشمال السوري.

اقرأ أيضاً: قتلى وجرحى نتيجة اشتباكات بين فصائل المعارضة الموالية لتركيا بريف حلب الشمالي (فيديو)

وضمّ الاجتماع وفق ما تم تداوله مسؤولين أمنيين أترك من عدة ولاية مثل أورفة وعنتاب وهاتاي، مع ممثلين من فصائل المعارضة الموالية لهم في تلك المناطق، للبحث في آخر التطورات الأمنية ومناقشة أسباب تدهورها.

والجدير ذكره أنّ المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة الموالية لتركيا، تشهد حالة من الفلتان الأمني، حيث كثرت فيها خلال الأونة الأخيرة التفجيرات والسيارات مفخخة والاستهدافات، والتي كان آخرها الليلة الفائتة.

عندما قام شخص بتفجير نفسه في خيمة عزاء لقائد فرقة “السلطان مراد” الموالية لتركيا، فهيم عيسى، بأحد معسكرات الفرقة في قرية تل الهوى بريف حلب، وتسبب بمقتل شخص وإصابة عددٍ آخرين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى