أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

عقب عملية ضد “داعش”.. هجوم بالصواريخ على قاعدة بلد الجوية قرب بغداد وإصابة عراقي

ذكرت وسائل إعلام عراقية، اليوم الأحد، أن عدة صواريخ ضربت قاعدة بلد الجوية العراقية شمالي بغداد، مساء السبت، مما أسفر عن إصابة متعاقد عراقي.

استهداف قاعدة بلد الجوية

وبحسب مصادر أمنية، فإن الصواريخ التي ضربت قاعد بلد، أدت لإصابة موظف عراقي في شركة أمريكية مكلفة بصيانة طائرات “إف-16”.

وجاء القصف بعد قيام القوات  مدعومة بالحشد الشعبي، بشن مداهمة على تجمع لعناصر من تنظيم “داعش” في الطارمية شمال العصامة بغداد، أدت لمقتل خمسة من عناصر التنظيم واثنين من مقاتلي الحشد.العراقية

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، فإن طائرات “إف-16” انطلقت من قاعدة بلد الجوية كانت تدعم العملية في الطارمية وقت إطلاق الصواريخ.

اقرأ أيضاً: العثور على المركبة التي أُطلقت منها الصواريخ على أربيل بالعراق.. ووزير الخارجية الأمريكي يتوعد (صور وفيديو)

 

وأوضحت مصادر أمنية أن صاروخًا سقط في منطقة من القاعدة يوجد بها موظفون في شركة “ساليبورت” المكلفة بصيانة طائرات إف 16، التي اشتراها العراق، أدى هذا الصواروخ لإصابة موظف.

واستهدف صاروخًا آخر مهبطًا في القاعدة، فيما سقط الثالث في أحراج قريبة، بحسب المصادر ذاتها.

ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، وهو الثاني من نوعه خلال أقل من أسبوع الذي يستهدف قاعدة تستضيف قوات أمريكية أو متعاقدين أمريكيين.

وتستهدف مواقع عسكرية ودبلوماسية غربية باستمرار في العراق بالصواريخ والقنابل، وينسب الأمريكيون ومسؤولون عراقيون تلك الهجمات لفصائل مسلحة مدعومة من إيران.

وتطالب هذه الفصائل برحيل كل القوات الأجنبية من العراق بما فيها الأمريكية، التي يصل عددها إلى 2500 عسكري، واصفة وجودها بأنه احتلال.

ولا يزال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة “داعش” متمركزًا في العراق، وكذلك مهمة بقيادة حلف شمال الأطلسي لتدريب قوات الأمن العراقية.

اقرأ أيضًا: تصوير جوي|| ميليشيا “عصبة الثائرين” العراقية تتجسس على قاعدة عين الأسد الأمريكية وتهددها

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى