الشأن السوري

تحت وطأة القصف.. انسحاب لـ القوات الروسية من أرياف الرقة والحسكة

أفادت مراسلتنا في الرقة، عن انسحاب جزء من القوات الروسية، قبل منتصف الليلة الماضية، من محيط بلدات عين عيسى وتل تمر بريفي الرقة والحسكة، وسط قصف مدفعي تركي استهدف المنطقة.

انسحاب لـ القوات الروسية

وأوضحت مراسلة “ستيب الإخبارية” نور الجاسم أنه جرى انسحاب 6 عربات مدرعة من النقطة الشرقية قرب بلدة عين عيسى، نحو القاعدة الروسية ببلدة تل السمن شمال الرقة، ومن ثم جرى انسحاب 4 عربات من محطة الأبقار قرب بلدة تل تمر شمال الحسكة.

وتزامنًا، استهدفت فصائل المعارضة المدعومة تركيًا “الجيش الوطني”، محيط البلدات المذكورة بقذائف المدفعية، كما استهدفت مدفعية الجيش التركي الطريق الدولي “M4”.

اقرأ أيضاً: أحمد رحال يكشف سبب الخلاف بين روسيا وتركيا في إدلب.. ورسالة تركيّة تخصّ عين عيسى وطريق (M4)

تعزيزات إلى الرقة

وأشارت مراسلتنا إلى أن “الجيش الوطني” الموالي لأنقرة، استقدم تعزيزات عسكرية له، مساء أمس، من مدينة تل أبيض وبلدة سلوك، وجرى نشرها على خطوط التماس مع قوات “قسد” جنوب وغرب تل أبيض شمال الرقة.

من جهتها، أرسلت قوات قسد اليوم الإثنين، تعزيزات عسكرية إلى ريف الرقة الشمالي تضمنت ذخيرة أسلحة ثقيلة ومتوسطة، جرى جلبها من ريف الرقة الغربي، ووزعت على نقاط قسد بمنطقة عين عيسى ومحيطها، إضافة لبعض النقاط قرب الطريق الدولي في ريف الرقة الشمالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى