الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| مخابرات النظام السوري تقوم بخطوات جديدة على حدود الجولان ومصدر يوضح قصة الفتاة الإسرائيلية

كشف مصدر خاص لوكالة “ستيب الإخبارية”، اليوم الإثنين، عن قيام مخابرات النظام السوري بخطوات عديدة على الشريط الحدودي مع الجولان المحتل، خصوصاً بعد انتشار قصة الفتاة الإسرائيلية التي عبرت الحدود وجرى التفاوض عليها بصفقة بين النظام السوري وإسرائيل.

– تحرك مخابرات النظام السوري على حدود الجولان

وفي التفاصيل، قال المصدر إن مخابرات النظام السوري بدأت تقوم بدوريات وتعمل على تجنيد أبناء المنطقة في القنيطرة القريبين من الشريط الحدودي وخصوصاً رعاة الأغنام من أجل مراقبة التحركات الإسرائيلية هناك.

اقرأ أيضاً: علاقة عاطفية وتحدي للحدود.. الإعلام الإسرائيلي ينشر صوراً للفتاة التي عبرت إلى سوريا

ولفت المصدر إلى أنّ قوات النظام السوري تخشى التواجد بشكل علني على الحدود، وهو أمر متعارف عليه منذ احتلال إسرائيل للجولان، فقد كانت تدخل قوات النظام المنطقة القريبة من الحدود بلباس مدني، كما وأنه يمنع تماماً تواجد الأسلحة الثقيلة والمتوسطة هناك.

– منفية تماماً

أما المفاجأة التي فجرها المصدر ذاته، فهي تتعلق بقصة دخول الفتاة الإسرائيلية التي تحدثت عنها وسائل الإعلام إلى سوريا، مؤكداً بأنها منفية تماماً، ولم يشهد الشريط الحدودي المراقب بشكل دقيق من القوات الإسرائيلية أي تحرك مريب.

اقرأ أيضاً: إسرائيل تشتري اللقاح لسوريا.. مبلغ كبير دفعته تل أبيب لروسيا ضمن صفقة سرية

وأوضح المصدر بأن المجندين السريين الذين تعمل مخابرات النظام السوري على وضعهم بالمنطقة مهمتهم زرع ألغام وعبوات ناسفة أيضاً قرب الشريط الحدودي، ولم يستبعد المصدر أن تكون ميليشيات إيرانية هي من تدفع المخابرات التابعة للنظام السوري للقيام بذلك.

والجدير ذكره أنّ بعضاً من وسائل الإعلام ضجت بقصة الفتاة الإسرائيلية التي عبرت حدود الجولان باتجاه سوريا، مطلع الشهر الجاري، عبر سفوح جبل الشيخ، واعتقلها النظام السوري، وأفرج عنها لاحقاً بصفقة تبادل أسرى، وفق ما أعلنته وكالة “سانا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى