أخبار العالم

أنقرة ترد “فورًا” على مقاتلات يونانية أطلقت أعيرة قرب سفينة تركية

تصاعد التوتر مجددًا بين أنقرة واليونان، اليوم الثلاثاء، بعدما اقتربت 4 مقاتلات يونانية من طراز F-16 من سفينة أبحاث تركية شمال البحر المتوسط.

وكانت اليونان أبلغت أنقرة، الخميس، احتجاجها على إرسال سفينة أبحاث إلى بحر إيجه، ووصفت ذلك بأنه تحرك “غير ضروري”، في وقت يسعى فيه البلدان العضوان في حلف شمال الأطلسي لاستئناف المحادثات بشأن خلاف بحري طويل الأمد.

أنقرة ترد على مقاتلات يونانية

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم الثلاثاء، أنها ردت فورًا على حادثة “تحرش” مقاتلات يونانية بسفينة الأبحاث التركية في المياه الدولية ببحر إيجه.

وقال وزير الدفاع خلوصي آكار، إن “المقاتلات اليونانية تنفذ تحرشات مستمرة، وتم الرد على التحرش الأخير في إطار القانون”.

وأضاف، “موقفنا واضح حيال تحرش المقاتلات اليونانية بسفينة الأبحاث، وما سنقوم به حيال هذه التحرشات واضح أيضًا”، دون أن يوضح طبيعة الرد.

وذكرت وسائل إعلام تركية، أن الطائرات اليونانية استهدفت السفينة التي من المقرر أن تستمر أعمالها في مسحٍ هيدروغرافي علمي وتقني في المنطقة، حتى 2 مارس/آذار، بالقرب من جزيرة ليمنوس، وهي جزيرة يونانية في الجزء الشمالي من بحر إيجه.

وأطلقت إحدى الطائرات اليونانية الأعيرة على بعد ميلين بحريين من سفينة الأبحاث التركية.

اقرأ أيضاً : مناورات عسكرية وعمليات تجسس بين تركيا واليونان (فيديو)

تحرك غير ضروري

وكان المتحدث باسم الحكومة اليونانية، خريستوس تارانتيليس قال للصحفيين، “هذا تحرك غير ضروري لا يساعد على خلق مشاعر إيجابية”.

وذكر مسؤولون بالحكومة أن وزارة الخارجية قدمت شكوى شفهية لتركيا، مضيفين أن الإخطار المسمى نافتكس غير قانوني لأنه صادر عن محطة تابعة للبحرية لا تتمتع بهذه الصلاحية.

وأظهر إخطار صادر عن البحرية التركية الأسبوع الماضي، أن سفينة الأبحاث تشيشمي ستجري مسحًا بحريًا من 18 فبراير/شباط حتى الثاني من مارس/آذار في منطقة بالمياه الدولية، لدى البلدين مصالح محتملة فيها.

اقرأ أيضاً : مسؤول يوناني يقترح على أردوغان “مبادرة” للاقتراب من أوروبا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى