الصحةسلايد رئيسي

الصداع المستمر مؤشر هام لأمراض كثيرة تعرّف إليها

الصداع المستمر، أو ما يعرف باسم الصداع المزمن، هو ذاك الذي يستمر لأكثر من 15 يومًا في الشهر، ولثلاثة أشهر على التوالي، ولكن بالطبع في حال شعورك بالصداع المستمر لعدّة أيام دون أن يقل، من المهم استشارة الطبيب.

أسباب الصداع المستمر

– الإصابة بالتوتر

ترتبط الإصابة بالتوتر بالصداع، وهذه علاقة تم إثباتها علمياً، عندما يصاب الإنسان بالتوتر، تتشنج عضلات الجسم بشكل عام، وتكون هذه التشنجات أكثر حدة وشدة في منطقة الرقبة والرأس، الأمر الذي ينتج عنه الإصابة بالصداع.

في حال كان الشخص مصابًا بالتوتر المزمن، فعلى الأغلب أنه سيعاني من مشكلة الصداع المستمر.

الحل الأنسب لهذه المشكلة يكمن في محاول التخلص من التوتر الذي تشعر به، ويكون ذلك ممكنًا عبر عدة طرق، منها ممارسة الرياضة، والتحدث مع أحد الأقرباء، أو الأصدقاء، أو المتخصصين.

– المعاناة من الجفاف

عند إصابتك بالصداع، من المهم أن تفكر في العادات اليومية التي تقوم بها، وهذا يعني أنه عليك تتبع يومك جيدًا، فمن الأمور المهمة التي يجب أن تتبعها هو كمية الماء التي تشربها خلال اليوم، والتي قد تسبب إصابتك بالجفاف.

من أهم أسباب الصداع المزمن هو الجفاف، ويعتقد أن العلاقة بينهما تعود إلى انخفاض كثافة الدم عندما تقل كمية الماء في الجسم، مما يعني انخفاض ضغط الدم وبالتالي كمية الأكسجين التي تصل الدماغ تصبح أقل.

هذا الموضوع دليل على أهمية تناول كمية مناسبة من الماء يوميًا، ومراقبة أعراض الإصابة بالجفاف، والتي تتمثل في تحول لون البول إلى الأصفر الغامق، والعطش الشديد، وجفاف الفم.

– فقر الدم

فقر الدم هو حالة صحية يكون فيها عدد كريات الدم الحمراء قليلة، بالتالي كمية الأكسجين التي يتم نقلها إلى أنسجة الجسم تكون منخفضة أيضًا.

تترافق الإصابة مع فقر الدم ببعض الأعراض المختلفة، وذلك وفقًا لحدّة الإصابة، وهي تشمل التعب والشعور بالضعف، وضيق التنفس، والصداع.

في حال عانيت من أحد هذه الأعراض من الضروري استشارة الطبيب لفحص مستويات كريات الدم الحمراء لديك.

– الأمراض المزمنة

يعد الصداع المزمن من أحد أعراض الإصابة بالأمراض المزمنة المختلفة مثل مرض السكري والثعلبة.

ومن هنا تأتي أهمية استشارة الطبيب في حال عانيت من الصداع المزمن لعدّة أيام، والذي من شأنه أن يساعدك في الكشف عن أسبابه والمسارعة في علاجها.

– المشاكل الهرمونية

هذه المشاكل تكون أكثر شيوعًا لدى النساء، وبالأخص بعد انخفاض مستويات الإستروجين قبل الحيض، والتي تسبب بدورها الإصابة بالصداع، كما تعد من محفزات الشقيقة.

هناك بعض الأمور التي تسبب تغيير مستويات الهرمونات في الجسم، وبالتالي ترفع من خطر الإصابة بالصداع المستمر أيضًا، منها انقطاع الطمث، والحمل، والولادة.

– الجيوب الأنفية

إن كنت تعاني من مشاكل في الجيوب الأنفية، فأنت حتمًا تعاني من الإصابة بالصداع المزمن أيضاً، والجدير بالذكر أنه معظم حالات الإصابة بالصداع، تكون ناتجة عن الشقيقة، التي تترافق مع أعراض الجيوب الأنفية المزعجة.

في حال التهاب الجيوب الأنفية، من الممكن أن يظهر ارتفاع درجة حرارة الجسم، والبلغم، والصداع المستمر.

مواضيع ذات صِلة : 7 أطعمة تساعد في الإقلاع عن التدخين دون أعراضه الجانبية

– أسباب الصداع المستمر الأخرى

هناك مجموعة أخرى من الأسباب التي قد تؤدي إلى الصداع المستمر، منها تغير الساعة البيولوجية للجسم، واضطرابات النوم، وتناول كمية كبيرة من الكافيين وتناول كمية عالية من أدوية علاج الصداع، والإصابة بورم في الدماغ.

شاهد أيضاً : العلكة الخالية من السكر ..6 فوائد مذهلة منها تقوية الذاكرة ومساعدة على الإقلاع عن التدخين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى