أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

الموت يختطف أقوى رجال البترول العرب.. فمن هو وما هي أبرز الأحداث التي شهدها

نعت وسائل إعلام عربية، اليوم الثلاثاء، وفاة وزير البترول السعودي السابق، أحمد زكي يماني، في لندن عن عمر ناهز الـ91 عاماً، واصفاً إياه بــ أقوى رجال البترول العرب وأيضاً بعراب “الذهب الأسود”.

الموت يختطف أقوى رجال البترول العرب.. فمن هو وما هي أبرز الأحداث التي شهدها
الموت يختطف أقوى رجال البترول العرب.. فمن هو وما هي أبرز الأحداث التي شهدها

– وفاة أقوى رجال البترول العرب

ووفقاً لما نقله الإعلام السعودي، فإنه سيتم مواراة جثمان يماني الثرى في مقابر المعلاة بمكة المكرمة مسقط رأسه، وقد تصدر اسمه اليوم قائمة الترند الأكثر تداولاً في المملكة.

حيث تداول مغردون خبر وفاته، متناقلين بعضاً من مواقفه، ومشيدين بالدور الذي لعبه أثناء تسلمه لوزارة البترول، وخَلفه مشهداً نفطياً مثيراً خاصةً وأن السعودية تمتلك أكبر احتياطي في العالم، حسب وصفهم.

– فمن هو أحمد زكي يماني

تقلد يماني، منصب وزير البترول والثروة المعدنية إبان فترة حظر النفط عام 1973، وتولى هذا المنصب عام 1962 واستمر به حتى 1986.

درس الحقوق في جامعة القاهرة، وتخرج من جامعة هارفارد، وعمل مستشاراً قانونياً لمجلس الوزراء ووزير دولة وعضو مجلس وزراء في عام 1960.

وولد يماني، في مكة المكرمة عام 1930، قريباً من الملك فيصل بن عبدالعزيز، ثالث ملوك البلاد والذي عينه (عندما كان ولياً للعهد) وزيراً للبترول في السعودية، فهو كان ثاني وزير للبترول والثروة المعدنية في المملكة الخليجية الغنية بالنفط.

– أول أمين عام في تاريخ منظمة أوبك

شغل الوزير العربي، منصب أول أمين عام في تاريخ منظمة أوبك التي تأسست في بغداد عام 1960، وينظر إليه على أنه العضو المؤثر في المنظمة التي تتخذ من العاصمة النمساوية فيينا مقراً لها، حسبما ذكره الإعلام السعودي.

وأشاد الإعلام السعودي، بدور يماني، خلال أزمة النفط عام 1973، حيث لعب حينها دوراً كبيراً في خفض إنتاج الذهب الأسود، ما سبب أزمة كبيرة لدى الدول الغربية التي تأثرت بقرار الملك فيصل بحظر تصدير النفط على الولايات المتحدة وهولندا في تلك الفترة.

– رجل اللحظة

وبحسب ما ذكره مغردون، فإن مجلة “نيوزويك إنترناشيونال”، في عددها الصادر يوم 24 ديسمبر / كانون الأول عام 1973، وصفت على غلافها، يماني بأنه “رجل اللحظة” خلال تلك الأزمة.

مواضيع ذات صِلة : وثائقي. أسرار سلاح الجو السعودي من خردة تركها العثمانيون لأخطر طائرات الرعب بالعالم

وتعرض يماني، في عام 1975، للاختطاف مع 10 وزراء نفط آخرين، من قبل، إلييتش راميريز سانشيز المعروف بـ “كارلوس الثعلب” الذي كان عضواً في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وذلك أثناء اجتماع لمنظمة أوبك في فيينا.

ويذكر أن يماني أسس في عام 1990، مركز دراسات الطاقة العالمية، وهو مجموعة لتحليل السوق، كما يعتبر الراحل، هو الشاهد الأخير على رحيل الملك، فيصل بن عبدالعزيز، بحسب نشطاء سعوديون.

شاهد أيضاً : حمامة في الحرم المكي تسجد على الأرض عدة مرات.. تثير موجة جدل على مواقع التواصل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى