الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| أطباء بــ شهادات ووثائق مزورة بإدلب ومديرية الصحة تتخذ إجراءات بحقهم

أصدرت مديرية الصحة في مدينة إدلب شمال غرب سوريا، اليوم الثلاثاء، تعميماً بحق عدّة أشخاص ممن يزاولون المهن الطبية بــ شهادات ووثائق مزورة، مؤكدةً فصلهم وإلغاء تراخيص العمل الممنوحة لهم.

– أطباء بــ شهادات ووثائق مزورة

حصلت وكالة “ستيب الإخبارية” على نسخة خاصة من التعميم، الذي وجهته مديرية الصحة إلى كافة المستشفيات والمؤسسات الصحية، والذي كشفت خلاله عن قيام عدّة أشخاص بالعمل في مجال الطب بوثائق مزورة، وذلك بعد عملية من التدقيق بالوثائق والشهادات.

خاص|| أطباء بــ شهادات ووثائق مزورة بإدلب ومديرية الصحة تتخذ إجراءات بحقهم
أطباء بــ شهادات ووثائق مزورة بإدلب ومديرية الصحة تتخذ إجراءات بحقهم

ومما جاء في التعميم، بأن المديرية أعلنت عن 5 قرارات، أولها يقضي بسحب قرار ترخيص مزاولة مهنة صحية ممنوح للسيد، عمر عادل وهيبة، بصفة صيدلية بعد ثبوت تزوير الوثائق الرسمية.

أما القرار الثاني، فيقضي بسحب ترخيص مزاولة مهنة ممنوح للسيدة، محاسن حمدو العموري، بصفة قابلة، ثم تلاه قرار ثالث بسحب ترخيص من السيد، محمد الدياب بصفة طبيب، وسحب الترخيص من، وليد أحمد الأحمد، بصفة لعمله بصفه طبيب بوثائق مزورة.

وأخيراً أشارت المديرية إلى إيقاف ترخيص ممنوح للسيد، محمد فايق المحمد، بصفة طبيب، وذلك بسبب عدم تعادل الشهادة، حسبما أفاده التعميم.

وكانت المديرية قالت في ختام التعميم: “إنه تم إصداره (لأخذ العلم)، وإيقاف أي عقد عمل مع الأشخاص الذين، وردت أسمائهم ضمن التعميم”.

– تعليق المكتب الإعلامي للصحة

وحول التعميم، قال مدير المكتب الإعلامي التابع لمديرية الصحة، السيد، عماد زهران، لمراسلنا: “عندما بدأت مديرية الصحة بمنح الكوادر الطبية تراخيص لمزاولة المهنة كان الهدف من ذلك الإجراء هو ضبط وكشف تزوير الشهادات بالقطاع الصحي ونحاول بحسب إمكانياتنا المتاحة ضبط ذلك الأمر”.

أما فيما يتعلق بالآلية التي كشفت الصحة فيها أولئك الأشخاص الذين وردت أسمائهم في التعميم، أوضح زهران، أنه بعد التدقيق والمتابعة ثبت أن شهادتهم مزورة وغير معدلة.

ونوّه زهران، لمراسلنا بأن التعميم الصادر بحقهم لم ينشر على الصفحة الرسمية والمعرفات التابعة للمديرية وإنما تم تزويده لشركائهم في المنظمات.

مواضيع ذات صِلة : صحة إدلب تنذر بكارثة طبية وشيكة في حال استمرار أزمة المحروقات!

وأشار زهران، في حديثه لمراسلنا إلى أن المديرية لاتملك سلطة تنفيذية لمحاسبتهم وإنما فعلت ما بوسعها عبر إصدارها هذا التعميم وحذرت من توظيفهم والتعاقد معهم بالمنظمات الطبية الشريكة.

– قصف على إدلب

ومن جهة آخرى، قامت قوات النظام السوري بقصف، مناطق الفطيرة وسفوهن وبينين وبزابور والرويحة وأطراف البارة وفليفل جنوبي مدينة إدلب.

وأفادت مصادر محلية عن سقوط قتيل مدني وجرح أخرين إثر القصف المدفعي الذي استهدف بلدة بزابور في جبل الأربعين.

في حين، قامت فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين”، باستهداف مواقع لقوات النظام السوري في العمقية بسهل الغاب غربي حماه، ومحاور في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وتتعرض بلدات ريف إدلب الجنوبي وحماه الغربي، ولا سيما القريبة من خطوط التماس مع قوات النظام لقصف مدفعي وصاروخي شبه يومي، فضلاً عن عمليات الاستهداف عبر الصواريخ الموجهة المضادة للدروع لأليات المدنيين، كما هو الحال في مناطق سهل الغاب.

والجدير ذكره أن مدينة إدلب بشكل عام تعاني من نقص حاد في المستلزمات الطبية وعدد المستشفيات إذا ما قورنت بأعداد السكان القاطنين فيها، خاصةً في ظل القصف المستمر من قبل النظام السوري، والذي يسفر دائماً عن سقوط ضحايا مدنيين.

شاهد أيضاً : مصري يقتل والدته ضرباً بالعصاً على رأسها.. وناشطون يطالبون بإنزال أشد العقوبة لتفاهة السبب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى