أخبار العالمسلايد رئيسي

الطاقة الذرية تكشف كم أنتجت إيران من اليورانيوم المخصب خلال الأسابيع الأخيرة

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقرير، اليوم الثلاثاء، أن إيران استأنفت إنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 20 في المئة خلال الأسابيع الأخيرة، في انتهاك لاتفاق فيينا الذي يحكم أنشطتها النووية.

إنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة عالية

وجاء في التقرير الفصلي للوكالة الدولية للطاقة الذي نشر اليوم، أن “إيران أنتجت 17.6 كيلوغرام من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمئة في الأسابيع الأخيرة”.

ويتوافق هذا المقدار تقريبًا مع إنتاج 10 كيلوغرامات شهريًا من اليورانيوم عالي التخصيب المطلوب بموجب قانون أقره البرلمان الإيراني في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وبلغ إجمالي مخزون إيران من اليورانيوم المخصب حتى 16 فبراير/شباط، ما يقرب من 3 أطنان، ارتفاعًا من 2.4 طن في نوفمبر/تشرين الثاني، في حين أن الاتفاق النووي الموقع في 2015 وضع حدًا قدره 202.8 كيلوغرام.

نريد إجابات من إيران

وفي وقت سابق من اليوم، طالب مدير عام وكالة الطاقة الذرية، رافايل غروسي، إيران بتقديم “إجابات حول آثار مواد نووية ويورانيوم”، قال إنه عثر عليها في بعض المواقع الإيرانية.

اقرأ أيضاً: بيان أوروبي ثلاثي يتعلق بالاتفاق النووي وانتهاك إيران لالتزاماتها

 

وقال غروسي في مؤتمر صحفي، إن “الجهود مع إيران لم تفض إلى نتائج إيجابية حتى الآن”، مضيفًا، أن “منع إيران دخول مفتشي الوكالة دون اتخاذ خطوات من جانبنا ستكون له تداعيات”.

من جهته أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن بلاده بدأت الثلاثاء، تقليص عمل مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بعد انقضاء مهلة حددها البرلمان لرفع العقوبات التي فرضتها واشنطن بعد انسحابها من الاتفاق النووي.

وردًا على تصريح ظريف، ذكر بيان مشترك أصدرته بريطانيا وألمانيا وفرنسا، الثلاثاء، أن هذه الدول “تأسف” لقرار إيران الحد من عمليات التفتيش.

ويعني ذلك أن إيران لن تسمح للمفتشين بالوصول إلى منشآت غير نووية ولا سيما عسكرية، في حال وجود شبهات بنشاطات نووية غير قانونية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى