أخبار العالمسلايد رئيسي

أرمينيا.. الجيش يطالب باستقالة الحكومة والأخيرة تتهمه بمحاولة انقلاب

اشترك الان

تصاعدت حدّة التوترات في أرمينيا اليوم الخميس، بعدما طالبت قيادة الجيش باستقالة الحكومة، التي يرأسها نيكول باشينيان.

الجيش في أرمينيا يطالب باستقالة الحكومة

وكانت هيئة الأركان العامة للجيش الأرمني أصدرت بيانًا وقع عليه أكثر من 40 مسؤولًا عسكريًا، طالبت باستقالة حكومة رئيس الوزراء، باشينيان، محملة إياها المسؤولية عن “الإدارة غير الفعالة والأخطاء الجسيمة التي ارتكبتها السطات الحالية في مجال السياسة الخارجية”.

في المقابل وصف باشينيان بيان هيئة الأركان العامة بأنه محاولة انقلاب عسكري داعيًا أنصاره للتظاهر في ميدان الجمهورية أمام مقر الحكومة وسط العاصمة يريفان.

وقال رئيس الوزراء إنه قرر إعفاء قائد الأركان من منصبه، قبل توقيعه على البيان، مؤكدًا أنه سيتوجه لكلمة إلى الشعب في القريب العاجل.

بدوره أكد رئيس الجمهورية أرمين ساركيسيان أنه تسلم من باشينيان وثيقة تنص على إقالة قائد هيئة الأركان، لكنه لم يوقع عليها حتى الآن.

خطاب ثاني

وفي خطاب آخر، شدد نيكول باشينيان على أن الشعب لن يسمح بتدبير انقلاب عسكري في بلده، وطلب من الجيش عدم التدخل في العملية السياسية.

وقال أمام حشد من أنصاره “لا يجوز أن ينخرط الجيش في العمليات السياسية، بل يجب أن يخضع لأوامر الشعب والسلطة المنتخبة”.

وتابع “أصدر أمرًا إلى جميع الجنود والضباط والجنرالات، أدوا مهامكم، أي حماية الحدود ووحدة أراضي أرمينيا، هذا هو أمري ولا يمكن لأحد مخالفته”.

وطالب باشينيان رئيس الجمهورية أرمين ساركيسيان بتوقيع قراره إقالة رئيس هيئة الأركان العامة أونيك غاسباريان، مشددًا على أنه إذا لم يوافق الرئيس على هذا الطلب فإنه “سينضم بذلك إلى الانقلاب”.

وزارة الدفاع الأرمنية قالت إن أي محاولات للزج بالجيش في السياسية غير مقبولة إطلاقًا.

مواضيع ذات صِلة : تطورات مستمرة في أرمينيا بعد محاولة انقلاب عسكري والكرملين يصدر بياناً

وتأتي هذه التطورات على خلفية الأزمة السياسية المتفاقمة، حيث تنظم المعارضة مظاهرات شعبية مطالبة برحيل رئيس الوزراء باشينيان، محملة إياه مسؤولية فقدان أرمينيا السيطرة على أجزاء واسعة من قره باغ خلال الجولة الجديدة من النزاع.

شاهد أيضاً : أقصر 6 حروب خاضها البشر في التاريخ… إحداها بسبب مباراة كرة قدم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى