الشأن السوريسلايد رئيسي

مقتل الرجل التركي الذي سلح فصائل الشمال السوري والمعروف باسم القائد الشبح

سلطت تقارير إعلامية، نشرت مساء أمس الأربعاء، الضوء على تفاصيل وفاة الرجل التركي المعروف باسم القائد الشبح والذي كان مسؤولاً عن تسليح فصائل المعارضة بالشمال السوري، منذ بداية الثورة السورية عام 2011.

مقتل الرجل التركي الذي سلح فصائل الشمال السوري والمعروف باسم القائد الشبح
مقتل الرجل التركي الذي سلح فصائل الشمال السوري والمعروف باسم القائد الشبح

– تفاصيل غريبة لوفاة القائد الشبح

نشر موقع “توب وور” الروسي المتخصص في شؤون الدفاع، تقريراً حول المواطن التركي، هيثم طوبالجا، الذي لقي مصرعه قبل أيام، في حادث سيارة وصف بــ “الغريب”.

اقرأ أيضاً: محامي الرجل التركي الذي تبنى قتل طيار روسي في سوريا يكشف مصيره

وقال الموقع في تقريره: “في 10 فبراير / شباط الجاري، حوالي الساعة 9 مساءً، اصطدمت سيارة ركاب كان فيها طوبالجا برفقة العديد من المرافقين بشاحنة تحمل لوحة رقم (06 KH 8433) على الطريق بالقرب من ولاية قونيا التركية بالقرب من قرية ميرديفينلي”.

وأضاف التقرير بأنه “وبعد استجواب سائق الشاحنة أفرجت عنه الشرطة ودُفنت جثث القتلى في نفس اليوم في محافظة هاتاي”.

وأوضح الموقع بأن طوبالجا كان من المعروف عنه أنه من أبرز مهربي الأسلحة إلى الأراضي السورية، وتم تسجيل نشاطه في هذا الصدد منذ عام 2011″.

ونقل الموقع في تقريره بأنه “من المثير للدهشة أنه في تركيا رفعت عدة قضايا جنائية ضد طوبالجا، وصدرت عدة أوامر بتفتيشه واعتقاله”.

كما “أنه منذ فترة حُكم عليه غيابيًا بالسجن 12 عامًا، في الوقت نفسه، ظل موضوع تحرك هيثم طوبالجا دون عوائق تقريبًا داخل تركيا وعبر الحدود التركية السورية يشكل لغزا وخاصة في ظل وجود مذكرات توقيف والحكم الذي دخل حيز التنفيذ”، وفق ما أفاده الموقع في تقريره.

اقرأ أيضاً: عاجل|| عملية عسكرية تركية جديدة ضد حزب العمال الكردستاني في جنوب وشرق تركيا

 

وكشف الموقع بأن الاسم الحقيقي لطوبالجا هو “هيثم كساب”، كما أنه يُعرف في سوريا باسم مستعار “أبو صلاح”، وبحسب الموقع، فإن خبراء الشرق الأوسط ربطوا قدرته على التنقل بحرية في جميع أنحاء تركيا وأنشطته المتعلقة بتهريب الأسلحة مع احتمال تورطه في أنشطة الخدمات الخاصة التركية.

وأكد الموقع بأنه ووفقاً لأحدث البيانات، من عام 2011 إلى عام 2014، قام طوبالجا بما مجموعه 873 عملية عبور للحدود التركية السورية.

وفي الوقت نفسه، كان مشاركًا منتظماً في تجمعات القادة الميدانيين لـ “الجيش السوري الحر” الموالي لتركيا ومقاتلي “جبهة النصرة”، حسب ما قاله الموقع.

والجدير ذكره أن الموقع الروسي، قال “إن محكمة تركية حكمت بالسجن على طوبالجا 12 عاماً على خلفية اتهامات بالتورط في الانفجار الذي وقع في مدينة الريحانية الذي وقع في مايو / أيار عام 2013”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى