ترند - Trendسلايد رئيسي

“حياتنا مش رخيصة”.. طلاب الجامعات في مصر يدعون إلى ثورة على النظام التعليمي في البلاد

تصدر هاشتاغ “ثورة طلاب الجامعات في 27” منصات التواصل الاجتماعي في مصر، اليوم الخميس، بعد تجاهل وزارة التعليم العالي المصرية لكل المطالبات التي أطلقها المصريون لإجراء الامتحانات عن بعد في ظل ارتفاع أرقام الإصابات بفيروس كورونا.

ثورة طلاب الجامعات

منذ أسابيع بدأ طلاب الجامعات المصرية، إطلاق مطالباتهم بتأجيل الامتحانات أو إجراءها عن بعد عبر الإنترنت، حمايةً لحياة الطلاب، وتفادياً لارتفاع عدد الإصابات أكثر من الدرجة التي وصلتها.

وناشد الطلاب في هاشتاغات سابقة الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، كما طالبوا بعزل وزير التعليم العالي، ثم طالبوا بإعدامه، واستمرت الحملات على منصات التواصل الاجتماعي دون أن تلقى تجاوباً.

قال حساب باسم، حسحس: “ما أنا كدا كدا نازل وكدا كدا ميت يبقا مش ثورة بجد ليه”.

وكتبت الناشطة، ريم صالح: “احنا طلاب الثانوي بنساعد اخواتنا بتوع الكليات عشان هما كمان يساعدونا”.

وتساءل الناشط عمر قائلاً: “المسؤولين مش شايفين الأعداد اللي بتزيد ولا إيه، 52 واحد ماتوا النهارده، بس هما دول بني آدمين وعندهم عائلات ولا كلاب في الشارع.”

وأضاف: “لكن لما يتصاب بس مذيع أو ممثل حالاً بتوصله عربية إسعاف والوزيرة تكلمه تطمن عليه ويتحجز في عناية خاصة”.

وأرفقت ناشطة تدعى خلود الهاشتاغ بصورة تحذر من ارتفاع أعداد الحالات المصابة في مصر، مع هاشتاغ ثورة طلاب الجامعات، وكتبت قائلة: ” هو منين يودي على فين، هو مين اللي يحذر أنا مش فاهمة، اللي عاوز ينزلنا هو اللي يحذر، حسبي الله ونعم الوكيل”.

22 مليون طالب بخطر

وكتب الناشط، عبدالله شرقاوي، أرجوك يا ريّس الطلاب هتموت مش نازلين، الهاشتاغ ده لو طلع تريند القرارات هتتغير مادام احنا كده كده ميتين”.

وأضاف، كامل ليون، صورة تظهر أن هاشتاغ “أرجوك يا ريس الطلاب هتموت” وصل إلى 2.5 مليون تغريدة.

وأشار حساب باسم، أحمد حلمي، إلى أن الجامعات الخاصة سوف تطبق نظام الامتحانات عن بعد أو عبر الإنترنت، رغم أن عدد الطلاب فيها 20 ألف طالب، بينما في الجامعات الحكومية يتجاوز عدد الطلاب 22 مليون طالب.

وأضاف الناشط محمد تغريدة وجه من خلالها حديثه إلى وزير التعليم العالي، قائلاً: “طفح الكيل يا عالم مريضة، تعمل اجتماع أون لاين بين 15 شخص، وعاوز تنزل 22 مليون روح تخاطر بيهم”.

وتابع: ” احنا مش فاشلين انتو يلي فاشلين، واحد ما يسواش تلاتة جنيه بيخاطر بحياة 22 مليون روح، حياتنا رخيصة بالنسبة لهم وقراراتهم رخيصة بالنسبة لنا”.

مواضيع ذات صِلة : “الأون لاين هينقذ حياة الطلاب” هاشتاغ يتصدر منصات التواصل في مصر خوفاً من انتشار فيروس كورونا

اختار طلاب الجامعات يوم ثورتهم على النظام التعليمي في البلاد، في نفس اليوم الذي حددته وزارة التعليم العالي لإجراء الامتحانات حضورياً، رغم ارتفاع عدد الحالات المصابة بكورونا بشكل كبير.

شاهد أيضاً : ممرضة مصرية تنبأت بوفاتها وهجرت خطيبها.. ساعدت مصابي كورونا بالمجان

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى