أخبار العالمسلايد رئيسي

أُزيلت قرى بأكملها.. تقرير سري يكشف عن إبادة عرقية بإقليم تيغراي الإثيوبي

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أنها حصلت على تقرير سرّي للحكومة الأمريكية كشف أن مسؤولين إثيوبيين ومقاتلين من ميليشيات متحالفة معهم يقودون حملة تطهير عرقي منهجية في إقليم تيغراي.

تهجير قرى بإقليم تيغراي

وقالت الصحيفة، إن التقرير يوثق أن المنازل تم نهبها فضلًا عن تهجير القرى، وبات مصير عشرات الآلاف من الأشخاص مجهولًا.

وجاء في التقرير، أن المقاتلين والمسؤولين من منطقة أمهرة المجاورة في إثيوبيا، الذين دخلوا تيغراي لدعم رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، “يعملون عمدًا على جعل غرب تيغراي متجانسة عرقيًا من خلال الاستخدام المنظم للقوة والترهيب”.

وأشار التقرير إلى أن قرى بأكملها تضررت بشدة أو تم محوها بالكامل نتيجة التطهير.

تقرير منظمة العفو

وفي تقرير آخر، نشرته منظمة العفو الدولية، الجمعة، قالت فيه إن جنودًا من إريتريا قتلوا بشكل منهجي مئات المدنيين التيغرايين في مدينة “أكسوم” القديمة على مدى 10 أيام في نوفمبر، وأطلقوا النار عليهم في الشوارع.

وأكد تحليل لصور التقطتها الأقمار الصناعية صحة التقارير وأظهر وجود مواقع دفن جماعي، وقال مدير منظمة العفو في شرق وجنوب أفريقيا ديبروز موشينا، “ارتكبت القوات الإثيوبية والإريترية جرائم حرب متعددة، وقتلت القوات الإريترية بشكل منهجي مئات المدنيين بدم بارد”.

مواضيع ذات صِلة : مع تجدد الاشتباكات بإقليم تيغراي.. تقرير يكشف ممارسات الجيش الإثيوبي ضد عرقيات في البلاد

وذكر رئيس مفوضية حقوق الإنسان الإثيوبية، دانيال بيكيلي ردًا على التقرير أنه “يتعين أخذ نتائج منظمة العفو الدولية على محمل الجد بشكل كبير”.

وكانت الأوضاع قد تدهورت في تيغراي، بعد أن شن آبي أحمد، الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 2019، هجومًا عسكريًا مفاجئًا في نوفمبر/تشرين الثاني.

شاهد أيضاً : ألبوم مصنوع من جلد أحد ضحايا “معسكر الموت” النازي وحقائق مخيفة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى