علوم وتكنلوجيا

انتهاك الخصوصية.. اتهامات موجهة لمنصة تيك توك وشركة الفيس بوك ومبالغ كبرى للتسوية

 

قالت وسائل إعلام غربية، اليوم الأحد، إن منصة “تيك توك” الصينية دفعت 92 مليون دولار لتسوية مجموعة من الدعاوى القضائية في الولايات المتحدة، والتي تتهم المنصة بانتهاك خصوصية المستخدمين.

 

اتهام تيك توك بانتهاك الخصوصية

وشملت الدعاوى القضائية 21 قضية تستهدف “تيك توك” وشركتها الأمن “بايت دانس” الصينية، وطالبت المنصة بأن تكون أكثر شفافية في تعاملها مع خصوصية المستخدمين.

وذكرت أن محامو الدعاوى القضائية بينوا أن التطبيق الصيني يتسلل إلى أجهزة المستخدمين ويستخرج مجموعة واسعة من البيانات الخاصة، من بينها بيانات حيوية تستخدمها المنصة لتتبع المستخدمين بغرض استهدافهم بالإعلانات وتحقيق الأرباح.

اقرأ أيضاً:

طليقة جيف بيزوس مؤسس أمازون تتبرع بـ 4.2 مليار دولار لمكافحة كورونا

وأشارت إلى أنه بحسب تقديرات المحامين فإن التسوية ستشمل 89 مليون مستخدم في الولايات المتحدة مؤهلين للحصول على 96 سنتاً لكل منهم إذا قدموا جميعاً مطالبات بأموال التسوية.

ومن جهتها، نفت “تيك توك” الإساءة إلى بيانات المستخدمين، لكنها تستخدم علامات مجهولة لاكتشاف مكان الوجوه، موضحةً أنها تترك تلك البيانات على أجهزة المستخدمين وفقا للأوراق القانونية

اقرأ أيضاً:

من بينها سكوب x15 .. تعرف على أبرز تحديثات ببجي موبايل الموسم 13

الفيس بوك يدفع مبالغ طائلة للتسوية

وفي سياق آخر، قالت صحيفة “بيزنس إنسايدر” إن القضاء الفيدرالي الأمريكي وافق على تسوية مالية مقدمة من شبكة “الفيس بوك” الأمريكية تقدر بـ650 مليون دولار للمستخدمين الذين رفعوا دعوى قضائية ضدها، بسبب اقتحام خصوصيتهم بواسطة “بصمة الوجه”.

واعتبر القاضي الأمريكي، جيمس دوناتو، إن التسوية التي تعد واحدة من أكبر الدعاوى القضائية المتعلقة بالخصوصية على الإطلاق واصفاً إياها بأنها “حكم تاريخي”.

وبناءً على حكم القاضي سيحصل 1.6 مليون شخص من سكان ولاية إلينوي انضموا إلى الدعوى القضائية على تعويضات لا تقل عن 345 دولار أمريكي.

وقال القاضي دوناتو: “بشكل عام، تعتبر هذه التسوية مكسباً كبيراً للمستهلكين في منطقة الخصوصية الرقمية المتنازع عليها بشدة، كما تعد هذه التسوية أكثر قيمة لأن الفيس بوك وشركات التكنولوجيا الكبرى الأخرى دائماً ما يواصلون محاربة الاقتراح القائل بأن انتهاك الخصوصية القانوني يمثل ضرراً حقيقيا”.

اقرأ أيضاً:

خسارات شركة آبل تنعكس على مستخدمي آيفون 12 ميني مع توقعات إيقافه خلال أشهر

وتم رفع قضية الدعوى الجماعية لأول مرة في ولاية إلينوي في عام 2015، والتي زعم فيها سكانها أن شركة “الفيس بوك” انتهكت قانون خصوصية المعلومات الحيوية للولاية، والذي يحظر على كيان خاص جمع أو تخزين أو استخدام معرفات أو معلومات بيومترية دون إشعار مسبق وموافقة خطية.

واتهمت الدعوى “الفيس بوك” بإنشاء وتخزين قالب وجه لمستخدمي إلينوي اعتباراً من يونيو/ حزيران 2011 كجزء من ميزته لتعزيز وضع العلامات، أو تحديد الأفراد في الصور.

وجاء في أمر التسوية أن “أعضاء الدعوى القضائية زعموا أن “الفيس بوك” جمع وخزن بياناتهم الحيوية، أي المسح الرقمي لوجوههم دون إشعار مسبق أو موافقة”.

وفي أول تعليق منها على حكم المحكمة، قالت شركة “الفيس بوك” في بيان:”يسعدنا أن نتوصل إلى تسوية حتى نتمكن من تجاوز هذا الأمر، وهو ما يخدم مصلحة مجتمعنا ومساهمينا”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى