سياحة وسفر

صحيفة بريطانية: أعراض نفسية خطيرة تلاحق اللاجئين السوريين.. تعرف إليها

أعراض نفسية خطيرة تلاحق اللاجئين السوريين

نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية، يوم أمس الاثنين، تقريراً تناولت الحديث فيه عن أعراض نفسية خطيرة تلاحق أكثر من 75% من اللاجئين السوريين.

– أعراض نفسية خطيرة تلاحق اللاجئين السوريين

قالت الصحيفة في تقريرها: “إن أكثر من ثلاثة أرباع اللاجئين السوريين يعانون من أعراض نفسية خطيرة، بعد 10 سنوات من اندلاع الحرب”.

وأضافت بأنه وبعد دراسة استقصائية عن السوريين النازحين، توجهت جمعية خيرية بريطانية إلى الدعوة للمزيد من الاستثمار في خدمات الصحة العقلية للاجئين في عدة دول، خاصةً وأنها وجدت أعراض اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) منتشرة فيما بينهم على نطاق واسع.

وبحسب الصحيفة البريطانية، فإن الدراسة الاستقصائية، شملت721 سورياً يعيشون كلاً منهم في لبنان وتركيا وإدلب في شمال غرب سوريا.

وخلصت الدراسة إلى أن 84 % لديهم على الأقل 7 من أصل 15 من الأعراض الرئيسية لاضطراب ما بعد الصدمة.

وبهذا الشأن، قالت منظمة الإغاثة السورية: “إن اللاجئين والنازحين داخلياً بسبب النزاع يكافحون من أجل الحصول على الدعم”، مؤكدةً بأنه في لبنان متاح لــ 15 % فقط من اللاجئين علاج الصحة العقلية، بينما لا يتجاوز الرقم 1 % للاجئين في إدلب، وذلك وفق ما أفاده تقرير الصحيفة البريطانية.

وأوضحت الصحيفة، بأن الباحثة الأمريكية في مجال الصحة العقلية بين النازحين السوريين، ديانا ريس، قالت: “إن مسح إغاثة سوريا لم يكن كبيراً بما يكفي لاستخلاص استنتاجات منه، لكنه أظهر الحاجة إلى إيلاء المزيد من الاهتمام لهذه القضية”.

وتابعت قائلةً: “نحن نعلم حقيقة أن هناك تأثيرات متعددة الأجيال لاضطراب ما بعد الصدمة والصدمات على السكان، كما نعلم أن هذا سيؤثر على الأطفال الذين ولدوا خلال النزاع”.

وأكدت على ضرورة “معالجة الصحة النفسية والصدمات، خاصة وأن العديد من السوريين يشعرون الآن أن الحرب قد نسيت”.

– ما هي اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)

يسمى عادة اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)، باضطراب ( الكرب ) وهو القلق المرهق الذي يحدث بعد التعرض لحدث صادم أو مشاهدته، وقد يكون الحدث متضمناً لتهديد حقيقي أو خطر الإصابة بالموت.

وهذا الاضطراب، هو خطير ويلزم معالجته، وذلك لأنه من الممكن أن يعطيل أنشطة الشخص العادية وقدرته على العمل.

ويمكن أن تظهر الأعراض عن طريق الكلمات، أو الأصوات أو المواقف التي تذكر الشخص بالصدمة، والأشخاص الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة، يشعرون دائما بإحساس قوي بالخطر، الأمر الذي يجعلهم يشعرون بالتوتر أو الخوف، حتى في الحالات الأمنة.

وهنا يجب التنويه إلى أن اضطراب ما بعد الصدمة لايكون ناتج عن خلل أو ضعف في الشخصية، وإنما يحدث كرد فعل على التغيرات الكيميائية في الدماغ بعد التعرض لأحداث تهديد.

– التعامل مع المرض

عادة يكون من الصعب تشخيص هذا المرض، وذلك لأن صاحبه لن يكون على استعداد للمناقشة في الصدمة وأعراضها، ولكن إن شعر الشخص بالأعراض، فيمكنه أن يتذكر بأنه ليس الوحيد الذي عانى نتيجة الظروف الصعبة.

ويقول خبراء الطب النفسي: “إن هناك عدة مراحل لمحاولة التعافي من المرض، أولها التعرف عليه، ومن ثم طلب المساعدة، والخضوع للعلاج النفسي، واتباع أسلوب حياة صحي، وأخير طلب الدعم من الأصدقاء والعائلة”.

والجدير ذكره أنه في بداية عام 2011 انطلقت الثورة السورية، التي حاول النظام السوري وحلفائه قمعها بشتى الوسائل مستخدماً العنف ضد شعبه، فقد أجبر منذ بداية الصراع وحتى اللحظة 5.6 مليون شخص على النزوح إلى خارج سوريا، فضلاً عن نزوح 6.6 مليون شخص داخلها.

نفسية اللاجئين


تابـــع المزيد:

>بالفيديو|| سيول جارفة تسحب سيارة ونجاة سائقها بأعجوبة

>> صحف فرنسية تكشف عن تقديم شكوى من ضحايا الهجمات الكيماوية في سوريا على النظام السوري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى