الصحة

يصيب النساء فقط.. تعرف على مرض الورم العضلي الأملس الوعائي اللمفي

مرض الورم العضلي الأملس الوعائي اللمفي هو نمو نادر يستفحل ببطء لخلايا العضلة الملساء في الرئتين، وهو من الاضطرابات النادرة، ويصيب النساء فقط، وذلك بين عُمر 20 و 40 عامًا عادةً، أي خلال فترة الإنجاب.

أعراض مرض الورم العضلي الأملس الوعائي اللمفي

تكمن خطورة مرض الورم العضلي الأملس الوعائي اللمفي في أن الطب عجز عن معرفة سبب هذا الاضطراب الرئيسي لمكافحته وحماية الأشخاص منه.

وتُعاني المريضات من ضيق النفس عادةً، ويحدث أحيانًا سُعال وألم في الصدر وسُعال مُدمَّى (نفث الدَّم) أيضًا، وقَد تتفاقم الأعراضُ في أثناء الحمل، وتكون أول إشارة على هذا المرض أحيَانًا عندما تنخمص الرئة (استرواح الصَّدر) من دُون سببٍ واضحٍ، ويتراكم السَّائِل أحيَانًا في الكيس الذي يُغطِّي الرئتين (الجنبة).

يميلُ هذا الاضطرابُ إلى الاستفحالِ ببطءٍ، ولكن يتحول الضعف في وظائف الرئة إلى فشلٍ تنفُّسي في نِهاية المطاف، ويختلِف مُعدل استفحال هذا الاضطراب بشكلٍ كبيرٍ، ولكنه قد يتسارع في أثناء الحمل.

اقرأ أيضاً: متى يحتاج التهاب الغدد العرقية إلى الجراحة تعرف إلى أعراضه وطرق العلاج

 

تشخيص الورم العضلي الأملَس الوِعائيّ اللمفي

يحتاج الأطباءُ عند وَضع التشخيص إلى تصوير الصدر بالأشعَّة السينية والتصوير المقطعي المُحوسب عادةً، وإذا لم تكُن نتائج الفحوصات التصويرة واضحة، قد يقومون بأخذ قطع صغيرة من نسيج الرئة لتفحُّصها تحت المجهر (خزعة الرئة).

كما قد يقوم الأطباء بأخذ النسيج خلال تفحُّص المَسالِك الهَوائيَّة باستخدام أنبوب مُعايَنة (تنظير القصبات).

وفي حال الإصابة بالمرض يبين اختبار وظيفة الرئة أن كمية الهواء التي تستطيع الرئة احتجازها هِيَ دُون الحدّ الطبيعيّ.

اقرأ أيضاً: مخاطر التهاب الأذن ومتى يكون قاتلاً.. تعرف إلى الأعراض غير المتوقعة

 

طرق العلاج

يستخدم لعلاج هذا المرض الناظر في بداياته دواء سيروليمس، ويستخدَم هذا الدواء عادةً لكبح جِهَاز المَناعَة من بعد زرع الكلى، و يعمل على إبطاء التراجع في وظائف الرئتين عند مريضات الوُرَم العضلي الأملَس الوِعائيّ اللمفيّ.

اقرأ أيضاً: دواء فيلوسيف للالتهابات.. استخدامه وآثاره الجانبية مع الفوائد بالتفاصيل

 

وقد يلجأ الأطباء في الحالات المتقدمة إلى زراعة الرئة، وقد ينجح ذلك في علاج هذا الاضطراب، ولكن يعود الاضطراب في الرئة المزروعة أحيانًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى