أخبار العالم

تتعامل مع الحادث على أنه “إرهابي”.. إسرائيل تكشف الضالعين بـ التسرب النفطي قبالة شواطئها

كشفت وزارة البيئة الإسرائيلية، مساء الأربعاء، بأنّ تل أبيب تمكّنت من وضع يدها على السفينة المتسببة بـ التسرب النفطي الأخير قبالة الشواطئ الإسرائيلية، مشيرةً إلى أن تل أبيب تتعامل مع الحادث على أنه “إرهابي”.

التسرب النفطي قبالة الشواطئ الإسرائيلية

وأوضحت وزيرة حماية البيئة الإسرائيلية، جيلا غامليل، في تصريحات مقتضبة أوردتها وكالة “رويترز”، أن تل أبيب حددت موقع السفينة المسؤولة عن التسرب النفطي الذي تسبب في تلوث شواطئها بالقطران الشهر الماضي.

البحث عن السفينة المجرمة

جاء ذلك وفق ما أفادت به وزيرة حماية البيئة الإسرائيلية جيلا غامليل في تغريدات بحسابها على تويتر.

وقالت غامليل: “على مدى الأسبوعين الماضيين، عمل محققون من وزارة حماية البيئة ليلا ونهارا. بحثنا في كل زاوية ممكنة – بهدف وضع أيدينا على السفينة المجرمة”.

وأضافت: “بعدما قلصنا تقليل عدد المشتبه بهم في الحادث، اكتشفنا أن الحديث لم يكن يدور عن مجرد جريمة بيئية- بل إرهابا بيئيا”.

اقرأ أيضاً : روسيا تعلن حالة الطوارئ بعد أكبر حادثة تسرب نفط في سيبيريا قد تغير مصير الأسماك حول العالم ( فيديو)

سفينة قرصنة مملوكة لشركة ليبية

وقالت إن “سفينة قرصنة مملوكة لشركة ليبية أبحرت من إيران هي المسؤولة عن الهجوم البيئي”.

وأخيرا أدى تلوث غامض بمادة القطران يعتقد أنه ناجم عن تسرب نفطي من إحدى السفن العابرة، إلى نفوق العديد من الأحياء البحرية.

وغطى تلوث القطران ما بين 160- 170 كلم من الشواطئ الإسرائيلية بدءا من مستوطنة روش هانيكرا قرب الحدود اللبنانية شمالا وصولا إلى عسقلان جنوبا.

وقبل أيام صادقت الحكومة الإسرائيلية على تخصيص 45 مليون شيكل (نحو 13.5 مليون دولار) لتنظيف الشواطئ من مادة القطران السميكة.

تتعامل مع الحادث على أنه "إرهابي".. إسرائيل تكشف الضالعين بـ التسرب النفطي قبالة شواطئها
تتعامل مع الحادث على أنه “إرهابي”.. إسرائيل تكشف الضالعين بـ التسرب النفطي قبالة شواطئها

اقرأ أيضاً : عملية إرهابية متعمدة”.. إسرائيل تتهم إيران بحادث التسرب النفطي أمام شواطئها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى