أخبار العالمسلايد رئيسي

وسط الضبابية في العلاقات.. اتفاق “خلف الكواليس” بين إسرائيل وأمريكا حول قضايا إيران

أكد وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي أن حكومته توصلت إلى اتفاق مع واشنطن، يقضي بألا تفاجئ أيٌّ من الدولتين الأخرى فيما يتعلق بمفاوضات العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران.

اتفاق حول إيران

وقال أشكنازي، خلال التقائه سفراء إسرائيل في آسيا، إن العلاقات بين تل أبيب وإدارة الرئيس جو بايدن “جيدة”، لافتًا، “أنا أتحدث حول الموضوع الإيراني مع نظيري الأمريكي أنتوني بلينكن”.

وأضاف أنه “إذا اعتقد أحد ما أن الأمريكيين سيهرولون بسرعة إلى اتفاق مع إيران، فإن هذا لم يحدث حتى الآن، وآمل ألا يحدث”.

اقرأ أيضاً: أمريكا تحتجز ناقلة نفط إيرانية وتبيع مليون برميل بنزين إيراني بموجب العقوبات

وكشف أشكنازي أن الموضوع الإيراني يُبحث اليوم في إسرائيل في إطار “هيئة سياسية أمنية صغيرة بقيادة رئيس الحكومة ومشاركة وزيري الأمن والخارجية وقادة جهاز الأمن المختلفة”.

وأوضح أن هذه الهيئة اتخذت قرارًا واضحًا بالدخول مع الإدارة الأمريكية في “حوار في الغرفة بصورة غير صدامية”، ويجري النقاش حول المصالح الإسرائيلية وكيفية التوصل إلى اتفاق ممتاز يحمي المصالح الإسرائيلية والإقليمية ويمنع إيران أن تكون نووية.

وتابع “سياستنا هي استنفاد هذا الحوار داخل الغرفة، والتحدث مع الأمريكيين كحلفاء ومن خلال حوار مهني داخلي”.

وردًا على سؤال السفير الإسرائيلي في الهند رون مالكا حول تزايد التهديدات الأمنية للسفارات الإسرائيلية، خاصة بعد وقوع انفجار أمام السفارة الإسرائيلية في نيودلهي في 29 يناير/كانون الثاني الماضي، قال أشكنازي إن “الخطر كبير وحقيقي. لا شك أن هناك رغبة إيرانية في إلحاق الضرر بأهداف إسرائيلية، ولذلك علينا جميعًا أن نكون يقظين”.

وطلبت إسرائيل الأسبوع الماضي من إدراة بايدن التعامل مع برنامج إيران النووي بشكل منفصل عن نشاطها الإقليمي في المفاوضات المستقبلية.

وموقف إسرائيل هو أن برنامج إيران النووي “يمثل تهديدًا وجوديًا ويجب التعامل معه أولًا، ثم التعامل مع التهديد الأقل لسلوك إيران الإقليمي على مسار منفصل”، بحسب تصريحات لمستشار الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بن شبات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى