الشأن السوريسلايد رئيسي

لا نتائج مرئية.. البنتاغون يتحدث عن أثر آخر الضربات الجوية في سوريا

قال الناطق باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، جون كيربي، إنه لا يمكن حتى الآن، الحديث عن أي نتائج “مرئية” للضربات الجوية الأخيرة في سوريا، لكننا نعتقد أن الأهداف قد تحققت.

البنتاغون يتحدث عن أثر الضربات الجوية

وفي رده على سؤال طرحه أحد الصحفيين، الثلاثاء، طالبًا منه تقدير الضرر الذي أصاب الخصم نتيجة الضربة قائلًا “هل يمكن معرفة ما إذا كان الهجوم قد تسبب بعواقب بالنسبة لحركة أو قدرات الميليشيات. هل قلل من التهديد الذي تمثله؟”.

رد ممثل البنتاغون، “لا أعتقد أننا لاحظنا أي تأثير مرئي حتى الآن. بدون شك، لن أناقش القضايا المتعلقة بالاستخبارات”.

وأضاف كيربي، “آخر شيء أود إضافته، لقد قلت هذا الأسبوع الماضي: أحد الأهداف التي أردنا تحقيقها بهذه الضربة كان منع الهجمات المستقبلية من قبل التشكيلات المسلحة على عناصرنا، وعلى منشآتنا، وعلى شركائنا العراقيين”.

وتابع، “بالطبع نأمل أن تكون هذه النتيجة قد تحققت. منذ الضربة الأسبوع الماضي، لم تحدث هجمات من قبل الجماعات المسلحة”.

وأشار كيربي إلى أن الضربة أسفرت عن مقتل أحد عناصر الميليشيا الشيعية وإصابة اثنين آخرين، وفق تقديرات الجانب الأمريكي.

وألقت طائرات أمريكية 7 قنابل ودمرت 9 منشآت كليًا وألحقت الضرر بمنشآتين إضافيتين خلال الضربات على مواقع تابعة للميليشيات الإيرانية في سوريا.

ذات صلة: البنتاغون يوضح أهداف ورسائل الغارات الأمريكية على مواقع الميليشيات الإيرانية في سوريا

 

ولفت بيان صدر عن البنتاغون سابقًا، إلى أن قرار الرئيس بايدن بشن الغارة كان ضمن صلاحياته الدستورية وليس مخالفًا للقانون الدولي، فيما اعتبر أن الغارات كانت دفاعية وتؤكد إصرار الولايات المتحدة على حماية قواتها وحلفائها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى