أخبار العالم العربي

انفجار بطرابلس شمالاً… عون يوعز بفتح تحقيق بانهيار الليرة اللبنانية مع اتساع دائرة الاحتجاجات

يستمر الشارع اللبناني بالغليان، على خلفية انطلاق احتجاجات شعبية، بعد ظهر أمس الثلاثاء، إثر بلوغ سعر صرف الدولار عتبة الـ 10000 ليرة لبنانية، وشملت كافة المناطق اللبنانية من الشمال إلى الجنوب والشرق وجبل لبنان بالإضافة إلى العاصمة بيروت وضاحيتها الجنوبية.

عون يوعز بتحقيق بشأن انهيار الليرة اللبنانية

أوعز الرئيس اللبناني، ميشال عون، اليوم الأربعاء، بفتح تحقيق في أسباب انهيار الليرة اللبنانية، ليبلغ سعر صرف الدولار سقف 10 آلاف ليرة، لأول مرة في تاريخ العملة المحلية.

وأوضح عون في بيان، إنه تابع “باهتمام بالغ ما تشهده بعض المناطق من تحركات احتجاجية على خلفية وصول سعر صرف الدولار إلى سقف 10 ليرة”، مطالباً حاكم مصرف لبنان بمعرفة أسباب هذا الهبوط.

أدنى مستوى للعملة اللبنانية على الإطلاق

يُشار إلى أنّ الليرة اللبنانية قد انهارت، أمس الثلاثاء، إلى 10.05 آلاف ليرة للدولار الواحد وهو أدنى مستوى للعملة اللبنانية على الإطلاق، في وقت تشهد فيه السوق ارتباكا للبنوك بعد انتهاء مهلة رفع رساميلها، المحددة بتاريخ 28 شباط/ فبراير الماضي.

وأمس الثلاثاء، عادت الاحتجاجات إلى شوارع المدن اللبنانية، مع تفاقم الأزمة المعيشية، زادها تراجع غير مسبوق في قيمة العملة المحلية.

وذكرت التقارير أن المحتجين قطعوا عدة طرقات رئيسية وأضرموا النار بالإطارات المطاطية في معظم المناطق اللبنانية.

وأفاد موقع التنظيم المروري التابع لقوى الأمن الداخلي، أن عددا من الشبان قطعوا عدة طرق داخل العاصمة بيروت، يتركز معظمها على مداخل الضاحية الجنوبية.

اقرأ أيضاً : الليرة اللبنانية إلى أدنى مستوياتها والشارع يشتعل غضباً (فيديو)

قطع الطرقات احتجاجاً على تردي الأوضاع

وكان عدد من المواطنين قد قطعوا قبل ظهر اليوم الأربعاء، عددا من الطرقات شمال لبنان احتجاجاً على الأوضاع المعيشية وارتفاع سعر صرف الدولار.

وبالتزامن، تسبب انفجار جسم حديدي مشبوه اليوم الأربعاء، في مدينة طرابلس شمالي لبنان، بمقتل وجرح عدد من الأشخاص.

ونشرت مواقع محلية أن شخصاً واحداً على الأقل قتل وأصيب أربعة آخرون جراء الانفجار الذي وقع في مكان لتجميع الحديد.

وبينت أنه لم يتم التعرف على ماهية الجسم المُنفجر، إلا أنه كان داخل شاحنة حديد مستعمل بمنطقة السقي في باب التبانة داخل طرابلس.

بدورها، نقلت وسائل إعلام أن الجسم يمثل صاروخاً غير منفجر من مخلفات الحرب في سوريا، وقد دخل لبنان ضمن “خردة” من الحديد.

اقرأ أيضاً : بعد تراجع غير مسبوق في قيمة العملة اللبنانية احتجاجات ليلية واسعة وقطع للطرقات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى