أخبار العالم

“مليون دولار” يومياً ميزانية قصر أردوغان الرئاسي… والمعارضة تصفه بـ “أغلى رئيس في العالم”

كشفت المعارضة التركية، بأنّ مجمع قصر أردوغان الرئاسي في العاصمة أنقرة يكلف البلاد أكثر من 10 ملايين ليرة (1.3 مليون دولار) يومياً، واصفةً الرئيس رجب طيب أردوغان بـ”أغلى رئيس في العالم”.

 

تكلفة مجمع قصر أردوغان الرئاسي الخيالية

 

وفي التفاصيل، قال نائب رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة “إنجين ألتاي”، إن أردوغان “أغلى رئيس في العالم”، حيث يكلف دافعي الضرائب ملايين الليرات كل عام.

 

اقرأ أيضاً: خطأ ارتكبنه خادمات قصر أردوغان يكشف أين يُخفي الرئيس التركي ثروته السرية

أردوغان أغلى رئيس في العالم

 

وأضاف ألتاي في مؤتمر صحافي بمقر البرلمان، مساء أمس الأربعاء: “هل تعرفون كم هي فقط تكلفة أفراد الأمن للرئاسة لعام 2020؟، 263.6 مليون ليرة، الدولة وشعبنا ينفقون الأموال لحماية رئيسنا، لا تخف أردوغان، عهد الانقلابات انتهى وبات وراءنا، سنحمي حياتك”.

 

إلى ذلك، قال: “طائرتان هليكوبتر و110 مركبات ترافق أردوغان على الطريق البالغ طوله 6 كيلومترات بين القصر الرئاسي ومبنى البرلمان كل يوم”.

 

وتابع متسائلاً: “هل هناك إهدار للمال أكثر من هذا؟ إنه على بعد 6 كم فقط، 6 كم فقط، أنت موجود بالفعل في عاصمة الجمهورية التركية، 110 مركبات وطائرتان هليكوبتر، ماذا يعني هذا؟ إن رئيسنا مُكلف ومُكلف”.

 

اقرأ أيضاً: الشرطة التركية تقبض على شخص في محيط قصر أردوغان كان يصور المكان سراً

تركيا “السفينة الغارقة”

 

كما انتقد الرئيس التركي بسبب النفقات الباهظة، قائلاً إن مجمع القصر الرئاسي في منطقة بيشتيب بالعاصمة أنقرة يكلف أكثر من 10 ملايين ليرة في اليوم. وأردف “باختصار، تركيا، التي تعرضت للعار أمام العالم بمثل هذا المستوى من التضخم ومع مؤشراتها الاقتصادية المنهارة، هي دولة تستخدم أغلى رئيس في العالم”.

 

وشبّه ألتاي تركيا بـ”السفينة الغارقة” بسبب سياسات الحكومة، قائلاً “لا يمكنك إنقاذ سفينة غارقة بقصة حقوق الإنسان، وأغنية شعبية لطائرة محلية الصنع، ونكتة عن دستور جديد ودبابة محلية الصنع”، في إشارة إلى تعهدات أردوغان ووعوده بالقيام بإصلاحات في البلاد.

 

يذكر أنه حتى الآن، ترفض الحكومة التركية الكشف عن تكلفة بناء القصر الرئاسي والمبلغ الذي تم إنفاقه على صيانته، فيما تقول المعارضة إن المجمع الرئاسي الذي أنشأه أردوغان أكبر من البيت الأبيض في واشنطن والكرملين في موسكو وحتى قصر فرساي بالقرب من باريس.

 

وافتتح أردوغان القصر في 30 أغسطس 2014 بعد أن أصبح رئيساً، إلا أنّه في مارس من العام الماضي، أظهر تقرير صادر عن ديوان المحاسبة التركي، إنفاق 4.5 مليون ليرة يومياً في عام 2018 لتغطية نفقات المجمع.

 

 

"مليون دولار" يومياً ميزانية قصر أردوغان الرئاسي... والمعارضة تصفه بـ "أغلى رئيس في العالم"
“مليون دولار” يومياً ميزانية قصر أردوغان الرئاسي… والمعارضة تصفه بـ “أغلى رئيس في العالم”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى