أخبار العالم العربي

دار الإفتاء المصرية تنهي الجدل بخصوص تطبيق حكم تعدد الزوجات المذكور في القرآن الكريم

علقت دار الإفتاء المصرية على حكم تعدد الزوجات وهل هو واجب على الرجل كونه مذكور بالقرآن الكريم، وكشفت المقصد الحقيقي من الآية الكريمة “مَثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ”.

– حكم تعدد الزوجات

قال مدير إدارة التدريب، بدار الإفتاء المصرية، عمرو الورداني، في لقاء تليفزيوني، مساء أمس الجمعة: “إنه ليس هناك أمر بوجوب تعدد الزوجات، وذكر العدد في الآية الكريمة (مَثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ) كان مقصوداً به التوقف عند الأربعة في عدد الزوجات ، فكان الرجل في الجاهلية يتزوج عدد لا حصر له”.

وتابع قائلاً: “إن تحديد العدد في الآية الكريمة، جاء بهدف التقييد والتقليل من عدد تعدد الزوجات”، ونوه إلى أن عدم لجوء أحد الرجال إلى التعدد بدون مراعاة للجانب القيمي والأسري، بدليل أن التعدد مذكور في القرآن فقط.

وأوضح بأنه سيرد بأنه ليس كل ما هو مذكور في القرآن يجب القيام به، فمثلاً ذكر في المهر أن الرجل يعطي زوجته قنطاراً أي 143 كيلو جرام من الذهب.

ويضيف الورداني، قائلاً: “إنه لابد أن نقرأ القرآن كالكلمة الواحدة وإلا نكون مؤمنين ببعض الكتاب، فالقرآن يقول (وَلَن تَسْتَطِيعُوا أَن تَعْدِلُوا بَيْنَ النِّسَاءِ وَلَوْ حَرَصْتُمْ)، مؤكداً بأن بعض الناس يأخذون آية التعدد ويتركوا آية عدم الإستطاعة في العدل.

وأكمل الورداني بأن الله تعالى قال: “فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً” مشيراً إلى أن الأصل في الزواج هو الزوجة الواحدة وليس التعدد.

اقرأ أيضاً : علماء الأزهر يحسمون الجدل حول “زواج التجربة المؤقت” بعد أن أثار ضجة.. هل تعرف شروطه؟

– تعدد الزوجات للملياردير

وفي سياق متصل، أفاد الداعية الإسلامي، مبروك عطية، في لقائه على فضائية “إم بي سي مصر”، بأن الرجل غير القادر على الزواج مادياً وبدنياً ويتزوج من امرأة ثانية على زوجته، تعد صيغة الزواج حلال والمعاشرة الناتجة عنه، أما علاقة الاثنين ببعضهما منتهى الحُرمة.

ولفت عطية خلال اللقاء إلى أن هذا الرجل غير المقتدر مادياً لن يقدر بعد هذا الزواج الصحيح أن ينفق على زوجته، منوهاً إلى أن الفقهاء قالوا: “إذا أعسر الزوج طلق” أي تعرّض الرجل أو الزوج لحالة عُسر من المال فعليه اللجوء للطلاق حتى لا يظلم زوجته معه.

وقال عطية: “إن تعدد الزوجات حرام شرعاً، إلا للملياردير، ولا يمكن أن يكون هناك حياة بين زوجة أولى وثانية في منزل واحد، لأن نار الغيرة ستنطلق في قلب كل واحدة إذا رأت زوجها مع الأخرى”.

وهنا أشار عطية إلى أن على الرجل أن يلجأ لما هو يحتاج إليه فعلاً ولا يلجأ للزواج بدون سبب، مؤكداً بأن طلبات الزوجات الأربعة تؤدي في النهاية أن يذهب الرجل إلى “المورستان”.

وأخيراً ختم عطية حديثه، قائلاً: “إن العدل ليس شرطاً في الزواج الثاني ولكنه ناحية أخلاقية ، ولا يدخل في صحة العقد، وعليه إذا تزوج أن يعدل بينهما حتى في الطعام الذي يؤكل أما في الميل القلبي فلا حرج عليه”.

والجدير ذكره أنّ تعدد الزوجات، محلل بالدين الاسلامي، وفق شروط أوضحها في تنفيذه، منها العدل بين الزوجات والأطفال والنفقة وغيرها من الشروط الواجبة لمن سيقوم بالتعدد.

دار الإفتاء المصرية تنهي الجدل بخصوص تطبيق حكم تعدد الزوجات المذكور في القرآن الكريم
دار الإفتاء المصرية تنهي الجدل بخصوص تطبيق حكم تعدد الزوجات المذكور في القرآن الكريم

اقرأ أيضاً : دولة خليجية تتصدّر القائمة بتعدد الزوجات.. فمن هي!!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى