أخبار العالم

واشنطن تتحدث عن “استراتيجية فعّالة” للتفوق على الصين

قال الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، إن التوجيه الاستراتيجي المؤقت للأمن القومي، الذي أصدره الرئيس بايدن أخيرًا، يتضمن استراتيجية للتفوق على الصين.

استراتيجية للتفوق على الصين

وفي رده على سؤال حول استراتيجية الأمن القومي المؤقتة وتركيزها على الصين باعتبارها التهديد العالمي الأساسي مقابل روسيا التي تبدو ثانوية، قال برايس، إن “البيت الأبيض ما كان ليصدر هذه الوثيقة لو أنّا لا نسعى لالتزامها ومتابعتها”، حسب ما ذكرت وكالة “رويترز”.

وأوضح أن هذه الوثيقة تسعى لسد الهوة بين السياستين الداخلية والخارجية.

وأضاف أن “الصين تمثل واحدة من القضايا لأنها منافسة لنا”، مشيرًا إلى أن الصين لديها “عناصر عدائية” في علاقتها مع الولايات المتحدة” علماً بأنه “يمكن أن تكون لها عناصر تعاونية”.

اختبار جيوسياسي

وذكر أن إحدى الأولويات التي حددها وزير الخارجية أنطوني بلينكن، هي “إدارة أكبر اختبار جيوسياسي للقرن الحادي والعشرين، أي علاقتنا مع الصين”، باعتبارها منافسًا استراتيجيًا في المجالات الاقتصادية والأمنية والتكنولوجية، فضلًا عن المناخ وأسلحة الدمار الشامل في منطقة المحيطين الهندي والهادي.

واستدرك أن ذلك “لا يعني أننا لا نواجه تهديدات من روسيا، نحن في الواقع نواجه تهديدات“، مشيرًا إلى “انتهاكات الحكومة الروسية الجسيمة لحقوق الإنسان”.

ورأى أنه رغم مخالفات وانتهاكات روسيا، فإنها “لا تمثل التحدي نفسه تمامًا الذي نواجهه مع الصين”.

اقرأ أيضاً : بعد التزاحم عليه… الصين تطيح بأمريكا من عرش التجارة مع الاتحاد الأوروبي

مصادر قوة

وشدد برايس على أن “استراتيجيتنا تسعى إلى التنافس والتفوق على الصينيين في كل المجالات”، علمًا بأن “لدينا هذه المصادر الفريدة للقوة التي لا تمتلكها حقًا أي دولة أخرى في العالم بالإضافة إلى قيمنا ونظامنا من التحالفات والشراكات، ومصادر قوتنا المحلية”، مشيرًا إلى “الابتكارات والإبداع والاقتصاد الحيوي، هذه مصادر قوة لا يمكن للصين أو لروسيا أن تضاهيها”.

واشنطن تتحدث عن "استراتيجية فعّالة" للتفوق على الصين
واشنطن تتحدث عن “استراتيجية فعّالة” للتفوق على الصين

اقرأ أيضاً : الصين تهدد أمريكا باتخاذ إجراءات خطيرة ضد الأمريكيين وتحذّر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى