أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

بعد الزيارة التاريخية للعراق… البابا فرنسيس يكشف عن رحلته التالية لدولة عربية ثانية

كشف البابا فرنسيس في تصريحاتٍ أدلى بها لموقع “سكاي نيوز” العربية عن رحلته القادمة إلى بلدٍ عربيٍّ آخر، هو لبنان.

رحلة البابا فرنسيس القادمة إلى لبنان

وأدلى البابا فرنسيس بتصريحاته تلك على متن طائرة العودة إلى الفتيكان، موضحاً بأنّ “لبنان في أزمة ولديه ضعف ناتج عن التنوع لكن لديه قوة الشعب”.

اقرأ أيضاً: “التنوع الديني ميّز العراق”.. البابا فرانسيس يدعو من بغداد إلى “وقف التحزبات وعدم التسامح”

لبنان يعاني من الضعف الناتج عن التنوع

وتابع البابا قائلاً: “لبنان هو رسالة… لبنان يتألم… لبنان فيه بعض الضعف الناتج عن التنوع، بعض هذا التنوع الذي لم يتصالح، لكن لديه قوة الشعب المتصالح، كقوة الأرز”.

وأضاف: “البطريرك الراعي طلب مني في هذه الرحلة أن أتوقف في بيروت… الأمر بدا لي صغيراً، هذا فتات أمام ما يعانيه لبنان… كتبت له رسالة ووعدت أن أزور لبنان، لبنان اليوم في أزمة، وهنا لا أريد أن انتقص من أحد، هي أزمة وجود. ستكون رحلتي المقبلة إلى لبنان”.

اقرأ أيضاً: وقعنا ضحية الحماسة الزائدة.. البابا فرانسيس يثير الجدل بحديث عن “الجنس والطعام”

رسالة بابا الفاتيكان إلى العراقيين

وكان بابا الفاتيكان فرنسيس، قد وجّه طلباً إلى العراقيين، عبر موقع تويتر، عقب انتهاء زيارته التي بدأها يوم الجمعة الماضي، وانتهت اليوم الاثنين، حيث قال في تغريدته: “”سيبقى العراق دائما في قلبي. أطلب منكم جميعاً، أيها الإخوة والأخوات الأعزاء، العمل معاً متحداً من أجل مستقبل سلام وازدهار لا يترك أحداً وراء الركب ولا يميز ضد أحد”.

وغادر بابا الفاتيكان، اليوم الإثنين، الأراضي العراقية متوجهاً إلى روما، وسط إجراءات توديع رسمية تقدمها رئيس الجمهورية برهم صالح وعدد من الشخصيات السياسية الرفيعة، بعد زيارة دامت أربعة أيام زار فيها البابا عدداً من المدن العراقية.

وفي آخر محطة عامة من زيارته التاريخية إلى العراق، ترأس البابا فرنسيس بعد ظهر أمس الأحد قداساً احتفالياً في أربيل شارك فيه الآلاف وسط إجراءات صحية وأمنية، وودّع العراقيين قائلاً: “العراق سيبقى معي وفي قلبي”.

وبعد ثلاثة أيام حافلة بالتنقلات بالطائرة والمروحية وسيارة مصفحة، قال بابا الفاتيكان في ختام القداس “الآن، اقتربت لحظة العودة إلى روما، لكنّ العراق سيبقى دائماً معي وفي قلبي”.

 

ووصل بابا الفاتيكان إلى العراق، الجمعة الماضي، حيث اجتمع مع الرئاسات العراقية الثلاث وزار كنيسة سيدة النجاة في بغداد وأقام قداساً فيها بحضور عدد محدود من المصلين.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى