أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

احتجاجات في الجزائر والجيش يتهم الحراك بـ “تنفيذ مخطط صهيوني”

استأنف آلاف المتظاهرين اليوم الجمعة، حراكهم الاحتجاجي في العاصمة الجزائرية رفضًا للانتخابات التشريعية المبكرة التي جرى تحديد موعدها في 12 يونيو/حزيران المقبل.

ويعتبر المتظاهرون أن النظام الحالي “ما زال نفسه قائمًا”، ولذلك لا يريدون المشاركة في الانتخابات المقبلة.

احتجاجات في الجزائر

وتوجه المتظاهرون إلى مركز البريد الرئيسي وسط العاصمة، الذي صار يشكل نقطة تجمع رمزية للمتظاهرين، وانضمت حشود أخرى إليهم بعد صلاة الجمعة.

وبينما لا تزال التجمعات العامة محظورة بسبب جائحة كورونا، تظاهر محتجون أيضًا في مدن وهران وتيزي وزو وسكيكدة وجيجل وعنابة، وفق ما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.

ومنذ إحياء الذكرى الثانية للتحرك الشعبي في 22 شباط/فبراير، استأنف متظاهرو الحراك الاحتجاجي مسيراتهم الأسبوعية، كل يوم جمعة، بعدما كانت توقفت تحركاتهم على خلفية تفشي وباء كورونا في البلاد.

وأفادت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين، بأنه جرى عدّة توقيفات للمحتجين من قبل القوى الأمنية خلال التظاهرات.

اتهامات بـ “صهيونية” الحراك

وفي السياق، اتهم الجيش الجزائري نشطاء الحراك بـ “تنفيذ مخطط صهيوني ضد الجزائر”.

وأبدت “مجلة الجيش”، في عدد شهر مارس/آذار الحالي، سخطًا كبيرًا من شعارات رفعها المتظاهرون في الشارع الجمعة الماضية، ذكرت منها على الخصوص “نريد دولة مدنية لا عسكرية”.

وخصصت المجلة مقالًا مطولًا حول هذا الشعار، وقالت إنه “لا يمكن لأي كان نكران أو تجاهل حقيقة أعداء الوطن والشعب والجيش، الذين عودونا منذ فترة على كرههم وحقدهم على الجزائر. فهؤلاء الأعداء، دولًا كانوا أو منظمات أو أفرادًا، يستغلون كل الفرص، ويتحينون كل المناسبات للانقضاض على بلد الشهداء”.

وبحسب المجلة العسكرية، فقد “حضر أعداء الوطن لاستثمار خبيث في الحراك، من خلال حرب إلكترونية مركزة ودنيئة استهدفت النيل من الرجال”.

مواضيع ذات صِلة : زيغود يوسف العبقري الذي خطط لهجمات أغسطس 54 وأسقط الفرنسيين بالجزائر

وقالت المجلة، إن عدد الصفحات الإلكترونية التي تدار من خارج البلاد لمهاجمة الجزائر “تصل إلى أكثر من 500 صفحة، ومن الكيان الصهيوني 20 صفحة، وتروج هذه الصفحات لمنشورات تهاجم السلطة والجيش، وتنشر الأخبار الكاذبة والإشاعات”.

وتقصد النشرة العسكرية بهذا الخطاب الناري شعارات أخرى ضد جنرالات في الجيش والمخابرات، التي تواجه تهمًا بتعذيب متظاهرين.

شاهد أيضاً : جامع كتشاوة | من أبشع مجازر الفرنسيين في الجزائر

احتجاجات في الجزائر والجيش يتهم الحراك بـ "تنفيذ مخطط صهيوني"
احتجاجات في الجزائر والجيش يتهم الحراك بـ “تنفيذ مخطط صهيوني”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى