شخصيات

معلومات مثيرة عن مؤسس علم الاجتماع الحديث العالم ابن خلدون بمناسبة ذكرى رحيله

ابن خلدون

يختلف البعض في ذكرى وفاة مؤسس علم الاجتماع الحديث العالم ابن خلدون حول ما إذا كانت في يوم 17 أو 19 مارس / أذار، في حين يشير البعض إلى أنه رحل عن عالمنا في مثل هذا اليوم 16 مارس من عام 1406م، ولكن بعيداً عن هذا الخلاف ماذا يعرف معظمنا عن حياته.

– نبذة بسيطة عن حياة ابن خلدون

ووفقاً للمراجع التاريخية، فإن العالم ابن خلدون ولد في تونس عام 1332، بالدار الكائنة بنهج تربة الباي، وكان قد ذكر فى موسوعته كتاب العبر المعروفة باسم “تاريخ بن خلدون” أنه من سلالة الصحابي، وائل بن حجر.

اقرأ أيضاً:
بمناسبة ذكرى رحيله.. هل حقاً غادر ابن الهيثم مصر؟ وأين دفن في القاهرة أم سوريا أم البصرة؟

ساعدته مكانة عائلته الاجتماعية من الدراسة على يد أفضل المدرسين فى المغرب الكبير، حيث تلقى هناك تعاليمه ودرس علم التربية الإسلامية الكلاسيكية، ودرس القرآن الكريم الذي كان يحفظه عن ظهر قلب، واللسانيات العربية، وأساس فهم القرآن، ودرس الحديث، والشريعة (القانون) وفقه في علم التاريخ.

أما بالنسبة لعلمه فهو يعدّ مؤسس علم الاجتماع الحديث، وأول من وضعه على أسسه الحديثة، وقد توصل إلى نظريات باهرة فى هذا العلم.

وتمحورت نظرياته حول قوانين العمران ونظرية العصبية، وبناء الدولة وأطوار أعمارها وسقوطها، وقد سبقت آراؤه ونظرياته ما توصل إليه لاحقاً بعدة قرون عدد من مشاهير العلماء كالعالم الفرنسي أوجست كونت.

وتفرغ ابن خلدون للعلوم الإنسانية، بعد اعتزله للحياة على خلفية عدة تجارب مليئة بالصراعات والحزن على وفاة أبويه وكثير من شيوخه إثر انتشار وباء الطاعون.

حيث انتشر الطاعون في جميع أنحاء العالم سنة 749 هجرية “1323 م”، وقتل ما قتل، وبقي بعدها مدة 4 سنوات متفرغاً للبحث والتنقيب في العلوم الإنسانية معتزلاً الناس فى سنوات عمره الأخيرة.

وخلال تلك الفترة كتب سفره المجيد أو ما عرف بــ “مقدمة ابن خلدون” مؤسساً لعلم الاجتماع بناء على الاستنتاج والتحليل فى قصص التاريخ وحياة الإنسان.

ويشار إلى أن ابن خلدون لم يستقر في بلده، فبعد دراسته فى مسجد الزيتونة رحل إلى بسكرة وغرناطة وبجاية وتلمسان، كما توجه إلى مصر، حيث أكرمه حينها السلطان الظاهر برقوق، وولاه فيها قضاء المالكية، وظل بها ما يناهز ربع قرن (784-808هـ).

ولم يغادر ابن خلدون مصر بعدها، وظل فيها حتى رحل عن عمر يناهز الـ 76 عاماً، ودفن قرب باب النصر بشمال العاصمة القاهرة.

ابن خلدون

اقرأ أيضاً:
هل يمكن أن يدفعنا كثرة القلق إلى الجنون؟.. وماذا ينصحنا علم النفس في ذلك
اقرأ أيضاً:

بالفيديو|| اعتداء متسابق في برنامج مواهب عربي على لجنة التحكيم لتقييمه بالصفر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى