الشأن السوريسلايد رئيسي

أسلحة نوعية ونقاط جديدة.. تحركات استراتيجية للميليشيات الإيرانية في البادية السورية

أقدمت الميليشيات الإيرانية المتواجدة في دير الزور والبادية السورية، اليوم السبت، على فتح طرق جديدة تصل مناطق سيطرتها ببعضها البعض، عبر إنشاء نقاط عسكرية ونشر صواريخ نوعية لتأمينها.

تحركات للميليشيات الإيرانية

وأفادت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، نور الجاسم، بأن ميليشيا “لواء فاطميون” الإيرانية، نشرت صواريخ مضادة للطائرات في نقاطها المتمركزة على طريق دير الزور – تدمر.

وقالت مراسلة ستيب، إن عملية نشر الصواريخ أتت بالتزامن مع قيام ميليشيا لواء فاطميون وحزب الله العراقي بإنشاء حواجز ونقاط جديدة لهم على الطريق ذاته.

 

اقرأ أيضاً: اختفاء دورية تابعة لميليشيا لواء الفاطميون وأخرى للدفاع الوطني بالبادية السورية وسط استنفار كبير

وأوضحت أن الصواريخ التي تم نشرها على النقاط هي صواريخ محمولة على الكتف مضادة للطائرات، تم جلبها بوقت سابق من الحشد الشعبي العراقي.

انتشار وتوغل في البادية السورية

وأضافت أن الميليشيات الإيرانية استولت على أربعة منازل هجرها سكانها بوقتٍ سابق بسبب هجمات تنظيم داعش قرب الطريق المذكور، كما تمركزت الميليشيات بنقاط قديمة تعود لقوات النظام السوري على طريق دير الزور تدمر.

وبدأت الميليشيات المدعومة من الحرس الثوري الإيراني بعملية الانتشار والتوغل بمناطق متفرقة في البادية السورية ومنها تدمر والسخنة، ويعتبر الطريق صلة وصل بين مناطقها بدير الزور والبادية.

واستقدمت الميليشيات الصواريخ المحمولة على الكتف من الحدود العراقية السورية، سلمها الحشد الشعبي العراقي للواء فاطميون بريف دير الزور الشرقي قرب الحدود.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى