الشأن السوريسلايد رئيسي

سلة إغاثية ورواتب مغرية.. ميليشيا “الإمام علي” تستدرج شبان حلب لتجنيدهم بصفوفها

افتتحت ميليشيا “كتائب الإمام علي” بالتعاون مع ميليشيا “لواء الباقر” الإيرانيتين مراكزاً لتجنيد شبان حلب ضمن صفوفهم في حي البليرمون الواقع بالطرف الشمالي من مدينة حلب، وذلك تنفيذاً لتعليمات أحد المسؤولين في فيلق القدس الإيراني.

تعليمات القائد العسكري في فيلق القدس الإيراني

وتأتي عملية افتتاح المركز، عقب زيارة قام بها مسؤول التجنيد والقائد العسكري في فيلق القدس الإيراني “جواد الغفاري” إلى مقر وزارة الدفاع التابعة للنظام السوري، حيث تم الاتفاق على إنشاء عدد من مراكز التجنيد ضمن أحياء بمدينة حلب ومناطق بريف المدينة الشمالي.

المنشقين عن النظام والمتخلفين عن الخدمة الالزامية من شبان حلب

وفي التفاصيل، أفادت مراسلة وكالة “ستيب” الإخبارية، هديل المحمد، بأنّه من ضمن الشباب المستهدفين بعمليات التجنيد العناصر المنشقة عن النظام السوري والمتخلفة عن الخدمة الالزامية بصفوف قوات النظام في محاولة لكسب أكبر عدد ممكن من المتخلفين.

اقرأ أيضاً : الخارجية الأمريكية تتحدث عن الهجمات الروسية غرب حلب وإدلب.. والحل المنقذ لحياة 2.4 مليون سوري

خضوع المنتسبين إلى معسكر تدريبي

ومن المقرر خضوع الشبان المنتسبين إلى معسكر تدريبي في منطقة حريتان شمال مدينة حلب، قد تصل مدته إلى عشرين يوماً، قبل الموافقة على انتسابهم وضمّهم لصفوفها، بينما سيتم قريبا افتتاح مراكز تجنيد جديدة في مناطق الخالدية، وعلى مقربة من القلعة شمال المدينة، وفي أحياء كرم الميسر والأنصاري والصاخور الواقعة بالطرف الشرقي من المدينة.

ووفقاً للمعلومات، تتراوح رواتب العنصر الشهرية بين 150 إلى 225$ حسب وضعه الاجتماعي، بينما يحصل العنصر المتزوج على سلة إغاثية بشكل شهري.

ومن الوعود المقدمة للعناصر الجديدة أن تكون خدمتهم التي تتراوح بين 15 و 20 يوماً في الشهر قرب مكان سكنهم في محاولة لجذب أكبر عدد منهم إلى الانضمام.

سلة إغاثية ورواتب مغرية.. ميليشيا "الإمام علي" تستدرج شبان حلب لتجنيدهم بصفوفها
سلة إغاثية ورواتب مغرية.. ميليشيا “الإمام علي” تستدرج شبان حلب لتجنيدهم بصفوفها

اقرأ أيضاً : خاص|| خطة خبيثة… زيادة ملحوظة بحالات بيع منازل حلب القديمة والمشتري يتبع مصدر واحد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى