التقارير المصورةالشأن السوري

بالفيديو || واشنطن تلوّح بالعقوبات إذا افتتحت المعابر مع النظام السوري والمعارضة تنفي وتحذر

حذرت الولايات المتحدة كل من روسيا وتركيا و”قسد” من فتح أي معبر بين مناطق سيطرة النظام السوري ومناطق سيطرة المعارضة في شمال سوريا، معتبرة أن فتح هذه المعابر مخالف لقانون “قيصر”.

إعلان أحادي الجانب

وكانت وسائل إعلام روسية، نقلت الأربعاء، عن نائب مدير مركز حميميم للمصالحة في سوريا، ألكسندر كاريوف قوله، إن الجيش الروسي اتفق مع تركيا على فتح معبرين في منطقة إدلب في شمال غربي سوريا ومعبر ثالث في حلب لتخفيف الصعوبات الإنسانية.

بدوره، بدأ النظام السوري بالترويج لفتح المعابر عبر إعلانه افتتاح ممر أبو الزندين في منطقة الباب بريف حلب، وممر ترمبة، في مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، بهدف “استقبال الراغبين بالخروج” من مناطق سيطرة فصائل المعارضة، حسب قوله.

إلا أن هذان الإعلانان كانا أحاديا الجانب، حيث نفت كل من الحكومة التركية وشخصيات بارزة في المعارضة السورية كل ذلك، ولم يسجل افتتاح أو خروج أي مدني من مناطق سيطرة المعارضة.

مظاهرات رفضًا لفتح المعابر مع النظام السوري

ورصدت عدسة “ستيب الإخبارية”، خروج مظاهرات في مدينة إدلب رفضًا لفتح المعابر مع النظام السوري، وطالبت بالحرية وإسقاط النظام ومحاسبة رموزه، كما رصد مراسلنا معبر ترمبة جنوب شرقي إدلب ويظهر خلوه تمامًا من أي حركة مدنية ذهابًا أو إيابًا.

ونفت “الحكومة السورية المؤقتة” فتح معابر بين مناطق سيطرتها بريف حلب الشمالي ومناطق سيطرة النظام السوري.

وقال رئيس الحكومة، عبد الرحمن مصطفى، عبر حسابه في تويتر، الخميس، إن “بعض المواقع الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي تناقلت أخبارًا غير دقيقة عن افتتاح معابر بين المناطق المحررة والمناطق المحتلة، نؤكد عدم صحة هذه الأخبار جملة وتفصيلًا”.

كذلك، نفى مصدر في وزارة الخارجية التركية، نقلت عنه “رويترز”، حصول أي اتفاق مع روسيا بخصوص فتح المعابر، موضحًا أن هذه الأنباء “غير صحيحة”.

من جهته، اعتبر رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض، نصر الحريري، أن فتح المعابر بين مناطق النظام والمناطق المحررة “خطوة خطيرة” تحمل في طياتها مخاطر جسيمة، وهي محاولة لإنعاش اقتصاد النظام المدمّر، وزرع المتفجرات، ونشر الفوضى وعدم الاستقرار، والأمراض، وتهريب المخدرات والأدوية الممنوعة.

من يشمل قيصر؟

ويفرض “قانون قيصر” الأمريكي عقوبات على الأشخاص المتورطين في انتهاكات ضد السوريين أو عائلاتهم، كما يستهدف الداعمين الأساسيين للنظام السوري، ومعاقبة كل الشركات أو الدول التي تمول أو تتعامل مع حكومة النظام السوري أو بنك سوريا المركزي.

مواضيع ذات صِلة : من هو أمير المعابر بسوريا.. نشطاء علويون يسلطون الضوء على علاقته بماهر وأسماء الأسد

وبموجب القانون، فإن كل من يزود شركات الطيران السورية التجارية بالطائرات، أو يتعامل تجاريًا مع قطاعي النقل والاتصالات التي تديرها حكومة النظام السوري، أو يدعم صناعة الطاقة في البلاد، سيكون عرضة للعقوبات أيضًا.

ويرأس وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، يوم الإثنين المقبل، اجتماع مجلس الأمن بشأن الوضع الإنساني في سوريا.

شاهد أيضاً : هل سمعت بحكاية القيصر بطرس الأكبر الذي قطع رأس عشيق زوجته ووضعه في غرفة نومه؟

بالفيديو || واشنطن تلوّح بالعقوبات إذا افتتحت المعابر مع النظام السوري والمعارضة تنفي وتحذر
بالفيديو || واشنطن تلوّح بالعقوبات إذا افتتحت المعابر مع النظام السوري والمعارضة تنفي وتحذر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى