أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

مصر… السيسي يرد بقوة على أزمة السد والبرلمان يقر عقوبة على العابثين بمياه نهر النيل

وافق مجلس النواب المصري على مادة في مشروع قانون مقدم من الحكومة بمعاقبة أي شخص يعيق سير المياه في نهر النيل.

 

عقوبة حبس وغرامة مالية على العابثين بـ نهر النيل

وجاءت العقوبة بالحبس مدة لا تزيد على سنة وبغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه ولا تزيد على 50 ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، وتضاعف العقوبة في حالة تكرار المخالفة.

وتنص المادة (10) على أنه “لا يجوز إجراء أي عمل خاص داخل حدود الأملاك العامة ذات الصلة بالموارد المائية والري أو إحداث تعديل أو ترميم فيها إلا بترخيص من الوزارة، وتنص المادة (32) على أنه لا يجوز إنشاء مآخذ للمياه أيا كان الغرض منها على النيل أو المجاري المائية إلا بترخيص من الوزارة وطبقا للشروط التي تحددها ويكون إجراء جميع هذه الأعمال تحت إشراف الإدارة العامة المختصة وعلى نفقة المرخص له”.

وتحظر البنود (2، 4، 5، 8، 9) من المادة (92) إعاقة سير المياه في نهر النيل وفرعية أو المجاري المائية أو شبكة صرف مغطى أو مخر سيل أو إجراء عمل يكون من شأنه الإخلال بالموازنات، أو وضع أوتاد لربط الشباك في نهر النيل وفرعية أو جسور المجاري المائية.

فيما تنص المادة (104) على أنه لا يجوز لأي فرد أو جهة سواء حكومية أو غير حكومية أو أي شخصية اعتبارية أو طبيعية إقامة أي منشآت أو أعمال لحجز مياه الأمطار والسيول الجارية في الأودية الطبيعية والتي من شأنها تصريف مياه الأمطار والسيول أو تحويلها عن مسارها الطبيعي إلا بترخيص من الوزارة وفقا للضوابط والشروط التي تحددها اللائحة التنفيذية.

اقرأ أيضاً:  السيسي يهدد برد مصري سيتردد صداه بالمنطقة إذا حصلت هذه الخطوة

ردّ السيسي على أزمة سد النهضة

وفي سياقٍ ذي صلة، حذّر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، من المساس بمياه مصر، وذلك في معرض تعليقه على تطورات مفاوضات سد النهضة الإثيوبي، والذي تخشى القاهرة تأثيره على حصتها من مياه نهر النيل.

وقال الرئيس المصري: “نحن لا نهدد أحدا ولكن لا يستطيع أحد أخذ نقطة مياه من مصر (..) وإلا ستشهد المنطقة حالة عدم استقرار لا يتخيلها أحد ومن يريد أن يجرب فليتفضل”.

اقرأ أيضاً: السيسي يعلّق على خبر تعويم السفينة الجانحة في قناة السويس

مؤتمر صحفي للرئيس المصري

وخلال مؤتمر صحفي عقده اليوم، ذكر السيسي: “أنا مبهددش حد وعمرنا ما هددنا وحوارنا رشيد جداً”.

وتابع: “محدش هيقدر ياخد نقطة مياه من مصر وإلّا هيبقى في حالة من عدم الاستقرار في المنطقة لا يتخيلها أحد ومحدش يتصور إنه يقدر يبقى بعيد عن قدرتنا”.

وأضاف “المساس بحقنا في المياه خط أحمر. نتطلع للتوصل إلى اتفاق قانوني ملزم لملئ وتشغيل السد”.

وأوضح السيسي: “نسعى للحصول على حقنا في مياه النيل لا أكثر. هناك تحرك إضافي خلال الأسابيع المقبلة عبر المفاوضات”، مشيراً إلى أنّ “الأعمال العدائية تمتد تأثيراتها لسنوات طويلة”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى