الشأن السوري

البنك الدولي يرفع السرية لأول مرة عن ديون روسيا لدى الدول العربية والأجنبية

أفادت صحيفة “إر بي كا” الاقتصادية الروسية، اليوم الأربعاء، بأن البنك الدولي رفع السرية لأول مرة عن بيانات الديون الثنائية للغالبية العظمى من البلدان النامية لبلدان أخرى، بما في ذلك الاتحاد الروسي.

– البنك الدولي يكشف ديون روسيا لدى بعض الدول

وفقاً للبنك الدولي، فإنه في نهاية عام 2019 ، كان هناك حوالي 30 دولة نامية مدينة لروسيا بحوالي 22.9 مليار دولار في شكل قروض ثنائية: وهي إما ديون حكومية أو ديون كيانات قانونية تضمنها الدول.

حيث تحتل روسيا المرتبة الخامسة في قائمة أكبر الدائنين السياديين للبلدان النامية، حسب بيانات جمعها الخبير الاقتصادي في المعهد الأمريكي لإدارة الموارد الطبيعية (NRGI) ديفيد ميخالي، بينما تأتي الصين في المقدمة، حيث تقدم قروضاً للمقترضين من البلدان النامية مقابل 149 مليار دولار.

وقال ميخالي لـ “RBC”: “إن البيانات الخاصة بالتزامات الديون تستند إلى التقارير التي تقدمها وزارات المالية في البلدان النامية إلى البنك الدولي”.

وأضاف بأن أكبر مدين لروسيا هي بيلاروسيا، فقد بلغت حجم ديونها 8.1 مليار دولار في نهاية عام 2019 (يتطابق المبلغ مع المبلغ الذي كشفت عنه وزارة المالية في بيلاروسيا في نشرة إصدار سندات اليوروبوندز الخاصة بها في يونيو 2020).

وقال البنك الدولي: “إن أكثر من مليار دولار في نهاية عام 2019 استحقت لروسيا من الدول التالية: (بنغلاديش وفنزويلا والهند وفيتنام واليمن)”.

في حين، بلغت ديون الدول الأفريقية (باستثناء مصر) لروسيا 973 مليون دولار بنهاية عام 2019، فقد بلغت ديون الصومال (418 مليون دولار) ، وكذلك موزمبيق وإثيوبيا ومدغشقر وزامبيا والسودان وتنزانيا.

واتضح أيضاً من إحصاءات البنك الدولي، بأن هذه البلدان حصلت سابقاً على قروض من الاتحاد السوفيتي، ولكن هناك أيضًا قروض روسية جديدة لكل من زامبيا وموزمبيق.

وتظهر بيانات البنك الدولي أن بعض الديون المستحقة لروسيا، مثل ديون اليمن، تعود إلى أوائل التسعينيات.

وأشار البنك المركزي إلى أن ديون روسيا لدى بعض الدول لم تتغير، على سبيل المثال، ديون أفغانستان (849 مليون دولار) – منذ 2009 ، كمبوديا (458 مليون دولار) – منذ 2007 ، سوريا (525 مليون دولار) – منذ 2011، وبناءً على هذه المعلومات، توقفت سوريا عن خدمة ديونها لروسيا بعد اندلاع الحرب الأهلية في البلاد، والتي لا تزال مستمرة.

بشكل عام، قدرت ديون الدول الأجنبية والكيانات القانونية لروسيا بمبلغ 39.6 مليار دولار اعتباراً من 1 أكتوبر / تشرين الأول عام 2020، بما في ذلك 15.8 مليار دولار في ديون الاتحاد السوفيتي السابق ، حسبما كشفت وزارة المالية الروسية في نشرة شهر نوفمبر / تشرين الثاني لسندات اليوروبوندز.

وتغطي بيانات البنك الدولي حوالي 58٪ من هذا الدين (قد تكون الفجوات مرتبطة بحقيقة أن إحصاءات البنك الدولي لا تحتوي على عدد من المدينين لروسيا، مثل كوبا أو المجر، ولا توجد ديون من الهياكل التجارية ، إلخ. .).

بعد عام 2019 ، واصلت روسيا إصدار قروض حكومية جديدة: في عام 2020 ، قدمت مثل هذه القروض إلى دول أخرى مقابل 211 مليار روبل، وفقًا لبيانات الخزانة الفيدرالية.

وفي عام 2021، من المخطط تقديم قروض الدولة المالية والتصديرية لحوالي 355 مليار روبل.

وكانت الحكومة قد وافقت في سبتمبر / كانون الأول 2020، على قواعد جديدة لتقديم القروض الحكومية الثنائية.

وأحد أهداف هذه القروض هو “تكوين صورة إيجابية عن الاتحاد الروسي كمقرض ومانح دولي مسؤول”، وأحد المبادئ هو “الجدوى الاقتصادية والتجارية لتقديم قرض حكومي”.

البنك الدولي


تابع المزيد:

)) شاهد: عقب حادثة قناة السويس.. جنوح سفينة شحن ضخمة في نهر “آرون” ببريطانيا

)) 7 عوامل تلعب دوراً أساسياً في التأثير على سعر الذهب عالمياً

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى