الشأن السوريسلايد رئيسي

لتوضيح صورة “أكثر اكتمالاً”… أول تقرير باللغة الروسية يسلّط الضوء على انتهاكات النظام السوري

عمدت أربع منظمات حقوقية روسية غير حكومية اليوم، الجمعة 2 من نيسان، إلى نشر أول تقرير باللغة الروسية يحلل الانتهاكات الأساسية لحقوق الإنسان وانتهاكات القانون الدولي في سوريا، بهدف توضيح “صورة أكثر اكتمالًا” لجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية المرتكبة منذ بدء الاحتجاجات عام 2011 وتطوراتها اللاحقة، فما فيها انتهاكات النظام السوري ومختلف الأطراف الفاعلة على الأرض السورية.

أول تقرير باللغة الروسية حول انتهاكات النظام السوري

وقدّم التقرير خلال مؤتمر صحفي عبر تطبيق “زووم” جمع منظمات “يووث هيومن رايتس موفمنت” و”هيومن رايتس سينترال ميموريال” و”لجنة المساعدة المدنية”، و” أمهات جنود سانت بطرسبرغ”.

اقرأ أيضاً: بأجهزة وتقنيات حديثة.. التنقيب عن آثار في القنيطرة يشعل خلافاً بين الروس والنظام السوري

عقدٌ من الويلات في سوريا

ويستند التقرير المعَنون “عقد من الويلات” والذي عكف على إعداده حقوقيون روس يوثق الانتهاكات في سوريا في الذكرى العاشرة للحرب”، إلى مقابلات مع أكثر من 150 شاهدًا وناجيًا سوريًا من انتهاكات حقوق الإنسان داخل سوريا، وتمكن معدوه من إجراء هذه المقابلات في لبنان، والأردن، وتركيا، وألمانيا، وبلجيكا، وهولندا، وروسيا، ولكن لم يتمكنوا من الوصول إلى داخل سوريا.

كما استند التقرير إلى تقارير صدرت من منظمات دولية معنية بحقوق الإنسان ووكالات الأمم المتحدة، ونشطاء حقوق الإنسان السوريين والخبراء الدوليين، وكانت هذه المصادر تؤكد إفادات شهود العيان

وفي التفاصيل، وثق التقرير الاعتقالات التعسفية في سوريا والتعذيب داخل مراكز الاعتقال التابعة للنظام السوري، والفصائل المسلحة الأخرى، وحالات الاخفاء القسري، إلى جانب توثيقه استخدام قوات النظام السوري للبراميل المتفجرة والذخائر العنقودية ضد المدنيين، وقصف وتدمير المراكز الطبية.

اقرأ أيضاً: خاص|| عملية سرية مشتركة بين الروس والنظام السوري بالرقة.. و”ستيب” تكشف تفاصيلها

تقديم وثيقة تحليلية للجمهور الروسي

ووفقاً للقائمين عليه، يهدف هذا التقرير إلى تقديم وثيقة تحليلية للجمهور الروسي، بشكل عام، إذ “لا يعرف المجتمع الروسي، بما في ذلك مؤلفو التقرير في بادئ الأمر، إلا القليل عن الوضع في سوريا، ويتلقى حتى الآن معلوماته من وسائل الإعلام الحكومية”.

وتركز وسائل الإعلام الحكومية الروسية، وفق التقرير، على أن معاناة المدنيين السوريين هي نتاج “أعمال الإرهابيين” وفصائل المعارضة المسلحة، لكنها “تلتزم الصمت حيال انتهاكات الحكومة السورية الصارخة والممنهجة لحقوق الإنسان وجرائم الحرب”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى