أخبار العالم العربي

قضية مرتبطة بتركيا.. رئيس الوزراء اليوناني يوجه طلبًا إلى ليبيا قُبيل زيارته المرتقبة

وجه رئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس، طلبًا إلى ليبيا قبيل زيارته المرتقبة يوم الثلاثاء إلى العاصمة طرابلس، التي سيؤكد خلالها افتتاح السفارة اليونانية وتجديد العلاقات مع الدول المجاورة.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة اليونانية، أريستوتيليا بيلوني، في إحاطة إعلامية، إن “اليونان تدعم الحكومة الجديدة ومستعدة لدعم جهودها لقيادة البلاد نحو انتخابات شاملة وذات مصداقية، وبالتالي إلى التطبيع السياسي وإعادة الإعمار”.

وأضافت أن “إعادة فتح السفارة اليونانية في طرابلس وإعادة إنشاء القنصلية العامة في بنغازي، سيساهم بشكل كبير في تعزيز التعاون الثنائي في جميع القطاعات، ولا سيما في مجالات الطاقة والبناء والأمن، مع آفاق كبيرة في العلاقات الاقتصادية والتجارية”.

طلب قبل زيارة رئيس الوزراء اليوناني

وأكدت بيلوني، أنه من المهم لليبيا في هذه الحقبة الجديدة أن “تتخلص من الأعباء التي تعيق الوضع فيها، مثل تواجد القوات الأجنبية والمرتزقة على أراضيها”.

وحثّت طرابلس أيضًا على أن “تتخلص من النصوص التي لا أساس لها والتي تنتهك القانون الدولي”، مشيرة إلى أن “اليونان تعلن استعدادها لدعم ليبيا والليبيين بكل الوسائل، سواء على المستوى الثنائي أو ضمن الإطار الأوروبي”.

اقرأ أيضاً : الخارجية اليونانية: نسعى إلى منع إقامة قاعدة تركية في ليبيا

وأوضحت بيلوني أن خلال المحادثات مع ميتسوتاكيس، ستتم مناقشة الاتفاق “غير القانوني” بين تركيا وليبيا، مؤكدة أن رئيس الوزراء سيقدم الموقف اليوناني لمحاوريه.

وأغلقت السفارة اليونانية في طرابلس، منذ نحو 6 سنوات، بسبب تدهور الأوضاع الأمنية في ليبيا.

وكانت وزارة الخارجية اليونانية أعلنت، الشهر الماضي، أنها ستعيد فتح سفارتها في طرابلس وقنصليتها في بنغازي، بعد اختيار سلطة جديدة في ليبيا برعاية أممية.

قضية مرتبطة بتركيا.. رئيس الوزراء اليوناني يوجه طلبًا إلى ليبيا قُبيل زيارته المرتقبة
قضية مرتبطة بتركيا.. رئيس الوزراء اليوناني يوجه طلبًا إلى ليبيا قُبيل زيارته المرتقبة

اقرأ أيضاً : تركيا تزحف ومصر تستعد واليونان تنتظر وليبيا تنقسم وإسرائيل تتفرج.. حرب شرق المتوسط! على ماذا يتصارعون ومن هم ومن سينتصر؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى