التسويق الالكتروني

قبل 2022.. تركيا تعمل للانتهاء من تأسيس قطاع العملات الرقمية المحلية.. وخبراء يوضحون أهميتها

أفادت وسائل إعلام تركية، قبل أيام، بأنه سيتم الانتهاء من البنية التحتية لقطاع العملات الرقمية المحلية التركية بحلول نهاية العام الجاري، وذلك ضمن إطار حزمة الإصلاحات الاقتصادية التي كشفها الرئيس، رجب طيب أردوغان.

– تأسيس قطاع العملات الرقمية

وفقاً لما أوردته وكالة “الأناضول”، فإن الدراسات الخاصة بإنشاء البنية التحتية الاقتصادية والتكنولوجية والقانونية للنقود الرقمية ستنفذها المؤسسات المسؤولة، بما في ذلك “البنك المركزي التركيي ومكتب المالية الرئاسي”.

وأوضحت الوكالة بأن الجدول الزمني لتنفيذها حتى نهاية العام الجاري.

ونقلت الوكالة عن مدير مركز تطبيقات أبحاث نظام العملات الرقمية المشفرة المعروفة باسم “Blockchain”، بجامعة باهتشة شهير في اسطنبول، بورا إردامار، قوله: “إن مشروع النقود الرقمية بالغ الأهمية للاستقرار المالي والحرية المالية لبلدنا”.

وأوضح بأنه من المهم البدء رسمياً بدراسات الأموال الرقمية تماشياً مع خطة استراتيجية، وأن العديد من الدول في العالم قد زادت استثماراتها في الاقتصاد الرقمي وحلول التكنولوجيا المالية، والتي أصبحت أكثر أهمية مع الوباء.

وأكد قائلاً: “إن شركات وبنوك وعمالقة في مجال التكنولوجيا مهمة للغاية، لديهم الفرصة لإنشاء أموالهم الخاصة باستخدام البنى التحتية المستوحاة من تقنية blockchain والإعلان عن عملهم في هذا المجال واحدًا تلو الآخر.

ففي الصين، تم تنفيذ مشروع اليوان الرقمي في المرحلة التجريبية، حتى أنه تم توزيعه على الناس بمكافآت مع تشجيع استخدامه.

وذكر بأن البنك المركزي الأوروبي نشر تقريراً عن “اليورو الرقمي” وأصدر بياناً مفاده أنه “إذا أرادت أوروبا أن تصبح مركز جذب للابتكارات، فإن هذا المشروع لا مفر منه”.

وقال إردامار: “هذا الأسبوع، البنوك المركزية في اليابان وتايلاند ستنفذ بسرعة عملهما في هذا الاتجاه، وذلك تأكيداً على أن النظام البيئي اللامركزي للعملات المشفرة ينمو بشكل كبير يوماً بعد يوم وأن الاستثمارات المؤسسية في هذا المجال زادت،

ومن جانبه، قال المحاضر المساعد بكلية الأعمال المالية والمصرفية بجامعة اسطنبول للتجارة، أيبن كوي: “إن مشاريع العملة الرقمية للبنك المركزي القائمة على “Blockchain” قد اكتسبت زخماً في السنوات القليلة الماضية”.

وأكمل قائلاً: “بينما كانت القيود المفروضة على العملات المشفرة في المقدمة بالماضي، نرى اليوم أن عملات البنوك المركزية التي تستخدم ذات التكنولوجيا يتم توقعها بسرعة من قبل الاقتصادات المتقدمة والنامية”.

والجدير ذكره أن أردوغان أعلن في منتصف شهر مارس / أذار الفائت، عن حزمة جديدة من الإصلاحات الاقتصادية، وقال: “إنها ستركز على مجالات المالية العامة، والتضخم، وقطاع التمويل وعجز الحساب الجاري، والتوظيف، في إطار استقرار الاقتصاد الكلي”.

قطاع العملات الرقمية


تابع المزيد:

)) بالصور|| راتب خيالي لوظيفة مربية أطفال بشروط معينة تعرف عليها

)) عملة رقمية تخطف الأضواء من بيتكوين بشكل مفاجئ.. وخبير اقتصادي يقدم نصيحة بشأن الذهب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى